خطط بريطانية لاستخدام قطارات الهيدروجين بدل الديزل

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تخطط الحكومة البريطانية لاستخدام قطارات الهيدروجين الصديقة للبيئة في واحدة من أكثر شبكات سكة الحديد ازدحاما في البلاد، وذلك في إطار مساعيها للتخلص من قطارات الديزل الملوِّثة للجو.

وقالت الحكومة إنه يجب استخدام قطارات الهيدروجين في شبكة سكك حديد "غريت ويسترن" بين لندن و"ويست كاونتري"، وهي منطقة في جنوب غرب إنجلترا. وأشارت وزارة النقل إلى أن الهيدروجين قد يُستخدم كمصدر طاقة بديل في خطوط القطارات الفرعية الأصغر التي لن يتم تشغيلها بالكهرباء مطلقا.

ويُعتقد أن الوزراء حريصون على قطارات الهيدروجين كبديل أرخص من تحويل خطط سكك الحديد إلى الطاقة الكهربائية، والتي ثبت أن عملية تحويلها مكلفة للغاية.

يذكر أن شركة ألستوم -وهي الشركة التي تقف وراء القطارات الوحيدة في العالم التي تعمل بالهيدروجين- قد بدأت بالفعل محادثات مع شركات بريطانية حول هذه التقنية، ووقعت مؤخرا اتفاقا لبناء وتشغيل 14 قطارا هيدروجينيا صديقا للبيئة في ساكسونيا السفلى بألمانيا.

ومن المتوقع أن تجرى التجارب في ساكسونيا السفلى هذا الربيع، على أن يبدأ نقل الركاب اعتبارا من ديسمبر/كانون الأول 2021. ويمكن لقطار ألستوم "كوراديا آي لينت" الهيدروجيني أن يغطي ما يصل إلى 620 ميلا في كل مرة، وأن تبلغ سرعته القصوى 87 ميلا في الساعة.

وتعمل معظم القطارات في بريطانيا بالديزل على الرغم من المخاوف بشأن الانبعاثات الضارة، وأقل من نصف شبكة القطارات في البلاد تعمل بالكهرباء. وقد التزمت الحكومات المتعاقبة بتحويل مزيد من خطوط القطارات إلى الكهرباء لكن ثبت أن العملية باهظة التكلفة.

ولم يتم سوى تحويل خمسين ميلا من خطوط سكك القطارات إلى العمل بالكهرباء منذ عام 2010، وعشرة أميال فقط تم تحويلها على مدى 13 عاما من قبل حكومة حزب العمال.

المصدر الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق