حملة إلكترونية لإحياء الذكرى الأولى للجريمة البشعة التي طالت أربعة من مشائخ البيضاء

الصحوة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تنطلق اليوم الأربعاء في تمام الساعة الثامنة مساء حملة الكترونية واسعة لإحياء الذكرى الأولى للجريمة البشعة التي ارتكبها عناصر من مليشيات الحوثي صالح الإنقلابية في حق أربعة مشائخ قبيلة ال عمر بمديرية ذي ناعم محافظة البيضاء وسط اليمن .

وتنطلق الحملة تحت تحت هاشتاج #عام_على_الغدر_بمشايخ_البيضاء

و تأتي في سياق حملة دعا لها ناشطون حقوقيون وإعلاميون ومثقفون لكشف جرائم الحرب التي ترتكبها ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح ، للرأي العام المحلي والدولي.

 

بيان الحملة

 

#عام_على_الغدر_بمشايخ_البيضاء

 

مر عام كامل على أبشع جريمة غدر ترتكب بحق أبناء البيضاء واعيانها ووجهائها، حيث قامت ميليشيات الحوثي وصالح التي تحتل منطقة " المنقطع" مركز مديرية ذي ناعم، قامت في تاريخ ٢٠١٦/٧/٣١م بخطف: الشيخ أحمد صالح العمري، ونجله الشيخ صالح أحمد صالح العمري؛ والشيخ محمد احمد العمري، والشيخ صالح سالم بنه من منازلهم أمام مرأى ومسمع من الناس.

 

وفي تاريخ٢٠١٦/٨/٣م وجد أحد الرعاة في احد مجاري السيل بأحد الوديان بمديرية الملاجم جثامين الشهداء المغدور بهم، وكان لهذه الجريمة البشعة والمؤلمة بحق اليمن والبيضاء وقع كبير حيث لاقت استهجان واستنكار واسع من مختلف الأطياف والمكونات اليمنية حتى إن قيادة الميليشيات الإنقلابية الحوثي والمخلوع أعلنت أيضاً استنكارها ورفضها للجريمة والتقى رئيس سلطة الانقلاب حينها بعدد من مشائخ واعيان محافظة البيضاء ووعدهم بالحسم في القضية، ولا تزال دماء المشائخ المغدور بهم حارة تنادي فينا روح الغيرة والأخوة والوفاء.

 

ان أبناء أسر المغدور بهم يؤكدون انهم لن يتخلوا عن حقهم، وقد تداعى عدد من الناشطين وبادروا إلى تبني حملة إعلامية لإثارة هذه القضية يوم الخميس الموافق ٢٠١٧/٨/٣م تحت هشتاج

#عام_على_الغدر_بمشايخ_البيضاء

نأمل من جميع منتسبي الصحافة والاعلام وناشطي التواصل الاجتماعي التفاعل مع الحملة.. والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون 

المصدر الصحوة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق