القبلة المميتة للأطفال!

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

فى تلك القصة الحزينة دعوة بالغة الأهمية لكل أب وأم لحماية وليدهما الرضيع من قبلات الآخرين حتى منهما شخصيا إذا ما كانا مصابين بأى مرض معدٍ. قصة الصغيرة صاحبة الثلاثة أسابيع من العمر التى قضيت من جراء قبلة طبعها على جبينها صديق للأب والأم مصابا بأحد الفيروسات المعروفة والمنتشرة «هيربس سمبلكس» Herps Simplex والذى يصيب الأغشية المخاطية فى فم الإنسان عن بعض التقرحات فى الفم.
انتقلت العدوى إلى الصغيرة التى كانت أضعف كثيرا من احتمالها فانتقلت إلى أغشية المخ لتقضى عليها فورا دون أن تمهلها المقاومة.
القصة التى حدثت فى الولايات المتحدة انتشرت بسرعة فى كل وسائل الإعلام التى حرصت على استضافة الأب والأم ليقصا ما حدث بالتفصيل، موجهة نداء مؤثرا يدعو كل الآباء لعدم ترك أبنائهم الصغار لقبلات الآخرين فقد يكون الابن أو البنت فريسة لعدوى مهلكة لتلك التى أودت بحياة ابنتهما الرضيعة.
الثلاثة شهور الأولى فى حياة أى مولود هى أكثر الأوقات حرجا فيما يتعلق بالمناعة فى مواجهة الأمراض، لذا يجب الانتباه إلى كل ما يحيط بالوليد من ظروف بيئية قد تؤذى لانهيار مناعته.
لعاب الإنسان العادى يحمل الآلاف من الميكروبات منها الشرس ومنها الضعيف. انتقال الميكروب للطفل يعد مخاطرة، فرغم أنه يتلقى فى شهوره الأولى المناعة من لبن الأم إلا أنه بالطبع يبدو محدود القدرة على إذكاء التفاعل المناعى القوى الرادع لكل الميكروبات.
الأطفال فى العالم العربى بالطبع أكثر عرضة للإصابة بالأمراض فى تلك الصورة نظرا لأن عادة تقبيل الطفل على وجنته إنما هى مظهر من مظاهر الاهتمام وإظهار المودة والحب للطفل ووالديه. لذا فنصيحة كل الأطباء أن نقبل الطفل على يده أو ربما من الأفضل عدم الإقدام على تلك الخطوة وإظهار الاهتمام بأى صورة أخرى.
هذا النوع من الفيروسات هو أكثر الفيروسات انتقالا للأطفال عن طريق تقبيلهم، لذا يجب أن ينتبه المصاب به رغم علمه بعدم خطورته عليه هو شخصيا إلا أنه بلا شك شديد الخطورة على حديثى الولادة.
ارتفاع مفاجئ لدرجة حرارة الرضيع والحركة بعصبية مفرطة وسرعة التنفس وعدم الرغبة فى الرضاعة وربما ضعف درجة البكاء وظهور بثور على الجلد.. مظاهر مرضية يجب أن تسترعى انتباه الأم لتسرع بطلب النجدة لطفلها. تجربة بلاشك قاسية يمكن تجنبها فقط بتجنب تقبيل الطفل.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق