اللواء مفرح بحيبح يطالب بالإسراع في صرف رواتب ومستحقات شهداء وجرحى الجيش

الصحوة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ناشد قائد اللواء 26مشاة قائد جبهة بيحان عسيلان اللواء الركن/ مفرح بحيبح القيادة السياسية ممثلة بالرئيس المشير عبد ربه منصور هادي والحكومة الشرعية ممثلة بدولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر الإسراع في صرف رواتب ومستحقات شهداء وجرحى الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، والتخفيف من معاناة أسرهم التي ضحت بأغلى من تملك من فلذات أكبادها ، ودفعت بأبنائها إلى الثغور والجبهات من أجل تخليص الشعب اليمني من الدمار والخراب التي تمارسه المليشيات الانقلابية بحق المواطن اليمني كل يوم.

كما دعا اللواء بحيبح على الإسراع في تسديد الديون التي على الشهيد القائد الإنسان قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن/ عبد الرب الشدادي التي استدانها أثناء قيادته معركة التحرير ضد الانقلاب الحوثي عفاشي.

وأشاد بحيبح بالتضحيات “العظيمة” التي يسطرها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة عسيلان بيحان، وهم يخوضون معركة التحرير ضد المليشيا الانقلابية، وتحديداً في جبهة الساق التي تكبد المليشيا الانقلابية يوميا خسائر بشرية كبيرة في العتاد والأرواح.

وشدد اللواء بحيبح في تصريح لـ”سبتمبر نت” على أهمية تضافر الجهود المبذولة من قبل قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المسنودة بقوات التحالف العربي، وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، لاستئصال السرطان الخبيث الذي تحاول أن تزرعه الأيادي الإيرانية في اليمن عن طريق أجندتها الحوثية.

وأبدى بحيبح استعداده الكامل التضحية في سبيل الله والوطن والعمل بكل ما أوتي من إمكانيات بشرية ومادية من أجل دحر تلك المليشيا الانقلابية الكهنوتية من كل شبر من ثراء هذا الوطن الغالي على قلوبنا جميعاً، والتي حاولت العبث بأمن واستقرار اليمن على وجه الخصوص والمنطقة العربية بشكل عام.

وعبر قائد اللواء 26 عن عميق شكره وتقديره الكبير لكل الأشقاء في دول التحالف العربي وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية الشقيقة ودولة الإمارات العربية المتحدة الذين هبوا كرجل واحد لنجدة اليمن، وأبنائه من بطش وغطرسة المليشيا الانقلابية التي تعمل على زعزعة الأمن والاستقرار في اليمن. 

المصدر الصحوة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق