وسط معارك ضارية في الجبهة الغربية لتعز.. الجيش يتقدم باتجاه البرح

الصحوة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تجددت الاشتباكات في الجبهة الغربية بمحافظة تعز بين مليشيا الحوثي والمخلوع من جهة وقوات الجيش الوطني من جهة أخرى.

وقالت مصادر ميدانية إن معارك ضارية خاضتها قوات الجيش الوطني اليوم الأحد مع المليشيا الانقلابية تركزت في مناطق شرقي معسكر خالد وفي محيط مفرق المخا, ووادي رسيان وسط تقدم تحققه بتجاه منطقة البرح بمقبنة غربي تعز. حسب ما ذكره موقع "سبتمبرنت".

يأتي هذا فيما دارت مواجهات عنيفة في محيط الدفاع الجوي وتبة القارع ومحيط اللواء35 مدرع شمالي غرب المدينة بين قوات الجيش الوطني وبين المليشيات الإنقلابية.

واندلعت المواجهات بين قوات الجيش والمليشيا عقب عدة محاولات تسلل للأخيرة على مواقع قوات الجيش في جبل هان ومعسكر الدفاع الجوي.

وشنت قوات الجيش الوطني قصفا مدفعيا تزامن مع المواجهات على مواقع المليشيا الانقلابية المتمركزة في شارع الخمسين وشارع الستين.

وشهدت جبهة الضباب غربي تعز اشتباكات متقطعة بين قوات الجيش الوطني وبين المليشيا تركزت في مناطق الخط الأمامي للجبهة الضباب في مناطق غربي جبل هان وفي حذران ومنطقة الصياحي وقرية ماتع.

في غضون ذلك شنت المليشيا الانقلابية قصفا مدفعيا من مواقع تمركزها في شارع الستين ومنطقة الربيعي على شارع الثلاثين وقرية الحرمين في الضباب.

ودكت مدفعية الجيش الوطني تجمعات للمليشيا وطقم عسكري في قرية الروض بحذران, كما استهدفت بقصفها المدفعي مواقع الانقلابيين في أطراف منطقة الربيعي بجوار مصنع الطلاء.

وتلقت المليشيا الانقلابية خسائر كبيرة في تعز مؤخراً وفقدت أهم مواقعها التي كانت تتمركز فيها منذ اجتياحها المسلح للمحافظة مطلع العام 2015.

  

المصدر الصحوة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق