أحدثها «ليل داخلي».. 4 أفلام في دور العرض خلال فترة «بين الموسمين»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

بدأت دور العرض السينمائية في استقبال الأفلام التي يتم طرحها خلال الفترة بين الموسمين، "عيدي الفطر والأضحى"، والأعمال تتنوع بين الكوميدية والتشويقية، وتلك التي تدور في أجواء أكشن.

عمر الأزرق

استقبلت السينمات فيلم «عمر الأزرق» قبل 4 أيام، وحقق حتى مساء أمس السبت، أكثر من 140 ألف جنيه.

الفيلم بطولة نضال الشافعي، هبة عبد العزيز، محمد سليمان، ومجموعة من الفنانين، وهو من تأليف عمرو فهمي، إخراج إيهاب عبد اللطيف.

تدور أحداث العمل في إطار درامي مشوّق حول محاولة القضاء على تجار المخدرات، وسقوط إمبراطوريتهم، عبر نموذج لتاجر مخدرات يجسده نضال الشافعي.

سمكة وصنّارة

طُرح فيلم «سمكة وصنّارة» في السينمات أيضًا قبل 4 أيام، وحقق حتى مساء أمس السبت، نحو 68 ألف جنيه.

الفيلم بطولة مجموعة من الشباب منهم أمير صلاح الدين، كريم قاسم، ميس حمدان، رحمة حسن، إلى جانب أحمد حلاوة، والعمل من تأليف وإخراج طارق عبد المعطي.

تدور أحداث الفيلم في جو من المغامرة والكوميديا حول نصابان يقومان بعمليات نصب صغيرة علي الناس في الشوارع، حتى تأتي في طريقهم عملية نصب كبيرة، ويبدأ كلاهما في التخطيط والتجهيز لتنفيذ العملية مع بعضهما فتقع لهما أحداث لم تكن في الحسبان.

شاهد أيضا

ليل داخلي

ويعد فيلم «ليل داخلي» أحدث الأعمال التي تم الإعلان مؤخرًا عن توقيت طرحها بدور العرض، بعد سلسلة من التأجيلات، إذ تستقبله السينمات يوم 16 من أغسطس الجاري، ويأمل صنّاعه بأن يستمر في الطرح حتى موسم عيد الأضحى.

الفيلم بطولة بشرى، ومنى ممدوح، وأيمن قيسوني، ومحمود حافظ، ومحمد يونس، ومينا النجار، وهو من تأليف شريف عبدالهادي، وإنتاج أشرف تادرس، وإخراج حسام الجوهري.

وينتمى هذا العمل لنوعية أفلام الإثارة والتشويق، إذ يسلط الضوء على بعض القضايا الشائكة مثل بعض العلاقات المشبوهة فى الوسط السينمائى، بخلاف تلاعب رأس المال بالحقائق وتزييفها لصالح من يدفع أكثر. 

دعدوش

وفي الوقت الذي تشارك فيه شركة «الجذور» للإنتاج الفني بفيلم «عمر الأزرق» قررت أيضًا طرح فيلمها «دعدوش» في نفس الموسم، ليُعرض في السينمات يوم 23 من أغسطس.

الفيلم بطولة هشام إسماعيل، وميريهان حسين، ومدحت تيخة، وياسر الطوبجي، وعمر عبدالعزيز، وهو من تأليف ساهر الأسيوطي، وإخراج تامر بسيوني.

تدور أحداث الفيلم فى إطار كوميدى، حول مجموعة من الشباب يتوجهون نحو داعش، فمنهم من يتوجه لهذا التنظيم طمعا فى المال، وآخرون بالصدفة، أو لظروف أخرى حتى يكتشفوا فى نهاية الأمر حقائق أخرى.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق