في افتتاح الدوري الفرنسي.. لا اسم يعلو فوق «نيمار»

الاهرام سبورت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كان من المفترض أن يكون الحديث في مستهل الموسم الجديد من الدوري الفرنسي لكرة القدم الذي يفتتح الجمعة، عن الصراع بين موناكو وباريس سان جرمان الذي تنازل الموسم الماضي عن اللقب لمصلحة نادي الإمارة، لكن قضية الانتقال المتوقع للبرازيلي نيمار إلى نادي العاصمة من برشلونة الإسباني ألقت بظلالها وتصدرت العناوين.

وتتحضر العاصمة الفرنسية لاستقبال النجم البرازيلي في الساعات المقبلة بعدما أبلغ الأربعاء برشلونة بأنه يريد الرحيل تمهيدا لانتقاله المتوقع الى سان جرمان في صفقة قياسية تبلغ 222 مليون يورو، وهي قيمة البند الجزائي في عقده مع النادي الكاتالوني.

ويبدأ موناكو حملة الدفاع عن اللقب الذي توج به الموسم الماضي للمرة الأولى منذ عام 2000، الجمعة على أرضه بمواجهة تولوز وهو يطمح الى البداية المثالية والتركيز بشكل كامل على ما ينتظره في المسابقات الأربع التي يخوضها، لاسيما أنه كان منشغلا في الأيام الأخيرة بمحاولة الوقوف في وجه الفرق الطامحة بالحصول على نجمه كيليان مبابي وبينها ريال مدريد الإسباني ومانشستر سيتي الإنكليزي.

ولم تكن تحضيرات فريق المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم للموسم الجديد مثالية إذ حقق فوزين فقط في سبع مباريات، آخرها الخسارة أمام سان جرمان بالذات 1-2 في كأس الأبطال التي تجمع سنويا بين بطلي الدوري والكأس الفرنسيين.

ويبدو نادي الإمارة الذي وصل الموسم الماضي الى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، أضعف مما كان عليه قبل أشهر معدودة إذ خسر لاعبين مؤثرين جدا مثل البرتغالي برناردو سيلفا وبنجامان ميندي، المنتقلين الى مانشستر سيتي، وتييموي باكايوكو الذي استقر في تشلسي بطل الدوري الانكليزي الممتاز، وقائده المغربي نبيل درار المنضم الى فنبرخشة التركي، فيما قرر فالير جرمان الانتقال الى الخصم المحلي مرسيليا.

وبما أن باب الانتقالات الصيفية يقفل بعد حوالي شهر من الآن، فإن بقاء مبابي، الذي سجل 15 هدفا في الدوري المحلي الموسم الماضي و6 في 6 مباريات خاضها في الأدوار الإقصائية لدوري الأبطال، ليس محسوما ايضا لاسيما في ظل الحديث عن أن سيتي وريال مستعدان لدفع 180 مليون يورو من أجل ضمه.

وبدا مبابي (18 عاما) متأثرا بما يدور حوله إذ لم يتمكن من تسجيل أي هدف خلال المباريات الاستعدادية لفريقه، لكن جارديم قلل من أهمية هذه المسألة وقال لموقع النادي "صحيح أنه لم يسجل خلال المباريات الاستعدادية لكنه كان يعمل بجهد كبير جدا"، معتبرا أن "اللاعبين الذين يتمتعون بمستوى عال (مثل مبابي) لا يحتاجون إلى التحفيز".

ويعول جارديم على قلب الدفاع البولندي كاميل غليك الذي مدد عقده مع النادي، كما حال الظهير الدولي الفرنسي جبريل سيديبيه الذي يغيب عن المباراة الافتتاحية ضد تولوز بسبب اصابة في ركبته.

ويؤكد غليك الذي انضم الى نادي الامارة الموسم الماضي ان "مبابي ما زال اللاعب الذي كان عليه قبل ثلاثة أشهر. لا أرى أي فارق. سنحاول أن نكرر ما حققناه الموسم الماضي. نحن الأبطال، يجب أن نتمتع بطموح كبير. اللاعبون القادمون الى الفريق بإمكانهم أن يكون بجودة الذين رحلوا".

وحافظ موناكو على فلسفة التعاقد مع الشبان بضم لاعبي الوسط البلجيكي يوري تييليمانز (20 عاما) والعاجي-الفرنسي سواليحو ميتي (23) والمدافعين الهولندي-الكونغولي تيرينس كونغولو (23) والاسباني جوردي مبولا (18) والفرنسي جوردي غاسبار (20) والمهاجم اداما دياكابي (21) اضافة الى الحارس السويسري المخضرم دييغو بيناليو (33 عاما).

ويرى جارديم أن "الأهم كل عام هم اللاعبون الذين يبقون في الفريق. النادي يؤمن بالعمل الذي أقوم به من أجل تقدم هذا المشروع. النتائج تؤكد نجاح هذه الاستراتيجية. كان موسمنا الماضي رائعا، لكن من يقول بأننا سنكرر ما فعلناه الموسم الماضي، هو لا يعرف كرة القدم".

ومن جهته، يأمل سان جرمان الذي فشل في إحراز اللقب للموسم الخامس على التوالي واكتفى باحراز مسابقتي الكأس المحليتين، أن يدخل الى مباراة السبت ضد ضيفه اميان الذي يخوض مغامرته الأولى في "ليج 1"، وهو حاسم لمسألة التعاقد مع نيمار الذي سيجتمع مجددا بزميله السابق في برشلونة مواطنه داني الفيش المنتقل الى نادي العاصمة من يوفنتوس الإيطالي.

ولم ينشط فريق المدرب اوناي ايمري كثيرا في سوق الانتقالات كون اهتمامه منصبا حاليا على صفقة نيمار، لكن أمامه المتسع من الوقت لكي يعزز صفوفه قبل اقفال باب الانتقالات الصيفية في منتصف ليل 31 أغسطس.

وكثر الحديث في الآونة الأخيرة عن أن سان جرمان مضطر للتخلي عن بعض لاعبيه المؤثرين جدا مثل الإيطالي ماركو فيراتي والأرجنتيني انخل دي ماريا وبليز ماتويدي من أجل تجنب معاقبته لمخالفته قواعد اللعب المالي النظيف، لاسيما أنه سينفق 222 مليون لضم نيمار الذي سيحصل على راتب سنوي صاف قدره 30 مليون يورو.

وبعد مذلة الموسم الماضي أمام برشلونة حين خسر سان جرمان مباراة اياب الدور الثاني 1-6، ما جعل النتيجة الكبيرة التي حققها ذهابا (4-صفر) تذهب سدى، قرر رئيس النادي القطري ناصر الخليفي اجراء تغيير اداري باقصاء الثنائي الهولندي باتريك كلايفرت واوليفييه لوتان واستبدالهما بالبرتغالي انتيرو هنريكي والمدافع السابق لنادي العاصمة البرازيلي ماكسويل.

ويعول سان جرمان مجددا على الهداف الاوروجوياني ادينسون كافاني الذي سجل 41 هدفا في 42 مباراة خاضها الموسم الماضي في جميع المسابقات، وهو سيشكل قوة ضاربة مع نيمار في حال لم تحصل اي مفاجآت في قضية انتقال الأخير الى فريق ايمري.

وبعيدا عن صراع اللقب، يبدو مرسيليا الناشط في سوق الانتقالات وليون ونيس الأوفر حظا للمنافسة على المركز الثالث الأخير المؤهل الى دوري الأبطال، علما بأن الأخير حصل عليه الموسم الماضي وهو تأهل الأربعاء الى الدور الفاصل على حساب اياكس امستردام الهولندي.

ويبدأ مرسيليا الذي ضم هذا الصيف عادل رامي (من اشبيلية الإسباني)وجرمان والبرازيلي لويز جوستافو (فولفسبورج الألماني) وحارسه السابق ستيف مانداندا (كريستال بالاس الإنجليزي)، مشواره الاحد على ارضه ضد ديجون، فيما يلعب ليون السبت مع ستراسبورج، ونيس السبت ايضا في ضيافة سانت اتيان.

المصدر الاهرام سبورت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق