قصة الزوج المحب.. شارك زوجته «عزلة السرطان»

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ماكينا نيومان، فتاة في السابعة عشر من عمرها، تعيش في كاليفورنيا؛ ربما تكون محظوظة بامتلاكها أكثر الآباء جمالا وتعاونا في العالم.

والدة ماكينا، ميرسي، شُخصت حالتها في أكتوبر الماضي بسرطان الغدة الدرقية، وقضت الأسبوع الماضي في معزل عن أسرتها بسبب العلاج الإشعاعي.

نشرت ماكينا صورة لوالدها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي والتدوينات القصيرة «تويتر» يوم الجمعة قبل الماضي، وكتبت عليها تعليقا: "والدي أحضر مكتبا وجلس أمام باب غرفة أمي حتى لا تكون بمفردها"، موضحة أن والدها ظل خارج حجرة والدتها طيلة ذلك الوقت.

وقالت ماكينا، إن مثل هذا العمل معتاد على جون الذي يتابع تفاصيل علاج والدتها بدقة، ويذهب إلى مواعيد الطبيب، ومتابعة جلسات علاجها الكيماوي، والعمليات التي تجريها، مستطردة: "كما ترون إذا لم يستطع أن يكون بجانبها.. فيحاول أن يكون قريبا بأكثر درجة ممكنة" بحسب موقع إندبندنت البريطاني.

صورة الزوج المحب تداولها الآلاف عبر موقع "تويتر"، ووصفه الجميع بكلمات محبة، وأكدت ماكينا أن فرط الحب الذي ظهر في الصورة كان سببا في تداولها بشكل موسع، معبرة عن امتنانها للجميع ولوالدها.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق