خسرت أكثر من نصف وزنها بجراحة والنتيجة صادمة: تتمنى العودة للسمنة (تجربة واقعية)

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عرضت سيدة بريطانية تجربتها مع خسارة الوزن وكيف تحولت حياتها للأسوأ، رغم أنها تمكنت من خسارة نحو نصف وزنها.

قالت السيدة البريطانية، بحسب موقع «جود هاوس كيبينج»، إنها كانت تزن أكثر من 150 كيلو جرام وكانت تعاني من ارتفاع الضغط والسكر رغم أنها في بداية الثلاثينات، لذا قررت إنقاص الوزن فورا من خلال إجراء مجموعة من جراحات السمنة تحت إشراف خدمة الرعاية الصحية بانجلترا، ولكن الصدمة الحقيقية جاءت بعد أن خسرت نصف وزنها، حيث تحول شكلها إلى امرأة عجوز تعاني من تجاعيد الترهل رغم أن عمرها لم يتخط الـ34.

واعترفت السيدة البريطانية أنها أصبحت تكره شكلها الحالي أكثر مما سبق خاصة أنها ابتعدت عن زوجها لأن الترهلات الشديدة الموجودة في جسمها وخاصة منطقة البطن جعلتها تشعر بالحرج أكثر مما كانت تشعر به عندما كان وزنها يتخطى الـ150 كيلو جرام.

وتتركز مشكلة هذه السيدة في أنها خسرت الوزن بجراحة أي بشكل مفاجيء ولم تمارس أي نوع من الرياضة أثناء رحلة إنقاص الوزن، وهذه النتيجة عادة ما تحدث لهولاء الذين يقررون الاعتماد على الجراحات بدلاً من الرجيم والرياضة، فهناك أشخاص خسروا هذا الوزن ولكن تحولت أجسامهم إلى أجسام رياضية وأصبحت حياتهم أفضل، ونصحت السيدة بإنقاص الوزن بشكل تدريجي وصحي حتى وإن كان الأمر يستغرق وقت ومجهود فلا شك أن النتيجة ستكون أفضل.

اشترك لتصلك معلومات مهمة عن عالم المرأة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق