المشاركات المصرية بالدورة الـ 24 لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي والمعاصر

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

ثلاث أيام تفصلنا عن انطلاق الدور الرابعة والعشرون من مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي والمعاصر، التي تقام في الفترة من 19 وحتى 29 سبتمبر الجاري، على 12 دار عرض مسرحي بمحافظتي القاهرة والجيزة، بمشاركة 25 عرضًا مسرحي، وبحضور ضيوف من 40 دولة عربية وأجنبية يشاركون في فعاليات المهرجان المختلفة.

تزخر هذه الدورة بمشاركة 7 عروض مصرية؛ من بينهم عرضين سبق وفازوا بجوائز المهرجان القومي للمسرح وهي: «يوم أن قتلوا الغناء»، «الجسر»، جاءت العروض على النحو التالي:


«يوم أن قتلوا الغناء»

العرض  من بطولة ياسر صادق، ود.علاء قوقة، وحمادة شوشة، وطارق صبرى، وهند عبد الحليم، ومحمد ناصر، وثراء جبيل، أداء صوتى للنجم نبيل الحلفاوي، موسيقى أحمد نبيل، ديكور د.محمد سعد، ملابس مروة منير، تعبير حركى عمرو باتريك، إخراج تامر كرم.

وتدور أحداث المسرحية حول رحلة البحث عن سبب الوجود وسر الكون والصراع الدائم بين روح التسامح والعقلانية وما بين التعصب والكراهية والتطرف من خلال صراع بين أخوين «مدا» و«سيلبا».


«الجسر»

من تقديم فرقة مسرح الجامعة الألمانية بالقاهرة، و تأليف جورج ثيوتوكا، وإخراج وليد طلعت، وتدور الأحداث حول  شعب آرتا الذي ظل يحلم ببناء الجسر الذي يربط بين ضفتي النهر، ووضع ثقته في رئيس البنائين الذي سوف يحقق ذلك الحلم برجاله، وبالفعل أتموا بناء الجسر، ولكنه انهدم عليهم في الليل، ولكنهم لم يستسلموا وأتموا بناؤه للمرة الثانية فانهدم مرة أخرى، وبنوه للمرة الثالثة فانهدم.


«قواعد العشق الأربعون»

العرض من تقديم فرقة كلية الحقوق، جامعة عين شمس، من تأليف إليف شافاق وإخراج محمد فؤاد، المسرحية عن رواية للكاتبة إليف شافاق، تسرد الكاتبة حكايتين متوازيتين، إحداها في الزمن المعاصر، والأخرى في القرن الثالث العشر، عندما واجه الرومي مرشده الروحي، الدرويش المتنقل المعروف باسم «شمس التبريزي» وكيف أنهما معاً جسدّا رسالة شعر الحب الخالدة.

شاهد أيضا

«التجربة»

لفرقة مكتبة الإسكندرية، من تأليف بيتر هاندكه وإخراج أحمد عزت، وتدور فكرة العرض حول الشخصية الألمانية الشهيرة «كاسبر هاوزر» الذي عاش في قبو صغير منعزلاً عن الآخرين حتى كبر، دون أن يتعلم بشكل صحيح أبسط الأفعال الإنسانية كالكلام والمشي والتعرف والسمع.

«شامان»

المسرحية من إنتاج فرقة مسرح الغد والبيت الفني للمسرح، من تأليف وإخراج سعيد سليمان، وتقوم فكرة العرض على المعالجة الشخصية والذاتية للفرد بنفسه ولنفسه، من الأمراض النفسية والروحية داخل العقل الباطن لكل فرد، والتي تشكلت مع مرور الزمن، وبسبب تلك الأمراض أو القرائن تنطوي التجربة الروحية الصوفية، والتى تمثل البراءة والحب فى أسمى معانيه.

«السفير»

هي من تقديم فرقة صلاح حامد، ونادي مسرح الفيوم، تأليف سلافومير مروجيك، وإخراج أحمد السلاموني، ويناقش هذا النص نزوة الشر، والسيطرة لدى بعض الرجال، وربطها بفكرة الحروب، ويهدف لتوضيح أن القوة ليست في الحرب بل في الكلمة، ويبحث عن السلام الإنساني الذي نفتقده اليوم في الأوطان العربية، بسبب الحروب التي قامت به.

«نساء بلا غد»

المسرحية لفرقة المعهد العالي للفنون المسرحية، من تأليف جواد الأسدي، وإعداد وإخراج نور غانم، وتعرض المسرحية مأساة ثلاث لاجئات سوريات في المانيا، يتقاسمن الحياة والمعيشة بتفاصيلها، وتظهر العلاقات المتوترة بينهن، و ظروف خروجهن من سوريا، والتي أثرت على شعورهن بالأمان.


 

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق