أول زواج رسمي للمثليين في ألمانيا

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
صورة الخبر الأصلي

صورة الخبر الأصلي

حجم الخط: A A A

مؤمن مجدي مقلد

01 أكتوبر 2017 - 01:55 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

تم عقد أول زواج لشخصين مثليين في ألمانيا بأسرهما يوم الأحد في برلين، حيث تزوج كل من، "كارل كريل" و"بودو ميندي"، في مبنى بلدية "شونين بيرج" بحضور حوالي 100 شخص من أصدقائهم وذويهم، وبعد زواج "ميندي" و"بيرج" سجلا أسماءهما في الكتاب الذهبي لحى "تامبل هوف شوننبيرج"، بحسب موقع  "بليك" السويسري.

وأوضح الموقع أنه بذلك يدخل قانون "الزواج للجميع" حيز التنفيذ ابتداء من اليوم أول أكتوبر، بعدما كان قد أقره البرلمان في صيف الماضي، وبذلك يستطيع كل من المثليين والمثليات وكذا متعددي الميول الجنسية  الزواج بكامل الحقوق والوجبات.

وتشجع ثمانية أزواج مثليين آخرين على هذه الخطوة ومنهم من يريد تحويل "الاتحاد المدني للمثليين" إلي زواج كامل الحقوق، وكان "الاتحاد المدني للمثلين" يكفل للمثليين أغلب الحقوق، ولكن ليس جميعها.

يذكر أن  مجلس النواب الألماني كان قد قرر تغيير قانوني تاريخي في يونيو، على حد وصف الموقع، إذ إن حزب "أس ب هدي" والخضر واليسار وكذا أيضًا عدد كبير من نواب الاتحاد صوتوا لصالح الزواج، إلا أن المستشارة الألمانية صوتت بـ"لا"، وكان يسمح للمثليين والمثليات بعقد "إتحاد مدني للمثليين" حتى ذلك الوقت.


صورة الخبر الأصلي

أخبار متعلقة

#
#
#
#

تم عقد أول زواج لشخصين مثليين في ألمانيا بأسرهما يوم الأحد في برلين، حيث تزوج كل من، "كارل كريل" و"بودو ميندي"، في مبنى بلدية "شونين بيرج" بحضور حوالي 100 شخص من أصدقائهم وذويهم، وبعد زواج "ميندي" و"بيرج" سجلا أسماءهما في الكتاب الذهبي لحى "تامبل هوف شوننبيرج"، بحسب موقع  "بليك" السويسري.

وأوضح الموقع أنه بذلك يدخل قانون "الزواج للجميع" حيز التنفيذ ابتداء من اليوم أول أكتوبر، بعدما كان قد أقره البرلمان في صيف الماضي، وبذلك يستطيع كل من المثليين والمثليات وكذا متعددي الميول الجنسية  الزواج بكامل الحقوق والوجبات.

وتشجع ثمانية أزواج مثليين آخرين على هذه الخطوة ومنهم من يريد تحويل "الاتحاد المدني للمثليين" إلي زواج كامل الحقوق، وكان "الاتحاد المدني للمثلين" يكفل للمثليين أغلب الحقوق، ولكن ليس جميعها.

يذكر أن  مجلس النواب الألماني كان قد قرر تغيير قانوني تاريخي في يونيو، على حد وصف الموقع، إذ إن حزب "أس ب هدي" والخضر واليسار وكذا أيضًا عدد كبير من نواب الاتحاد صوتوا لصالح الزواج، إلا أن المستشارة الألمانية صوتت بـ"لا"، وكان يسمح للمثليين والمثليات بعقد "إتحاد مدني للمثليين" حتى ذلك الوقت.

المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق