هذه 26 سبتمبر

الصحوة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ثورة سبتمبر المجيدة ثمرة نضالات الحركة الوطنية اليمنية للانعتاق من ربقة الكهنوت والرجعية والاستعمار البغيض.. هي بوابة اليمن لدخول العصر الحديث والخروج من أقبية الكهوف ودهاليز الظلامية والتخلف.

هي الانتماء للوطن اليمني وحبه والدفاع عنه والذود عن حياضه..

هي العدالة والحرية والكرامة.. هي جملة القيم الإنسانية التي تحفظ للإنسان كرامته وحقه في عيش كريم..

26 سبتمبر هي كل ذلك أكثر..

هي أنشودة الفرح والسعادة بعد ليل المواويل الحزينة.

بالأمس رقصت تعز وعدن فرحا بسبتمبر، واليوم تبتهج أبين وترقص بطريقتها المتميزة دائما  وقد نهضت من أحزانها بثوب قشيب تملؤه السعادة ويحدوه الأمل.

26 سبتمبر، و14 اكتوبر، و30 نوفمبر و11 فبراير.. هي -مجتمعة- منهج حياة لإحقاق قيم الحب والسلام والحرية والعدالة.. وبهذه المعاني ولهذه المعاني نحتفل بها.. نحفظها لتحفظنا، ونوقد في ذكراها الشعلة لتضيء لنا الدروب.

المصدر الصحوة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق