على الطيب: محمود حميدة كسر رهبتنا منه فى أول يوم تصوير لـ«فوتوكوبي»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

الفنان الشاب على الطيب كشف أنه لم يكن مرشحًا لدور «أسامة» فى البداية بفيلم «فوتوكوبى»، إنما لتقديم مشهدين مع النجم محمود حميدة، ومع ذلك كان سعيدًا للغاية، حتى قرأ سيناريو العمل، وكممثل شعر برغبة فى تقديم «أسامة»، لكن علم من المخرج تامر عشرى أنه سيقدمه فنان آخر، والذى اعتذر فيما بعد ليعود له الدور فى النهاية.

«الطيب» قال، في تصريحات خاصة لـ«التحرير»، أنه شعر برهبة بمواجهته لمحمود حميدة فى أول مشهد جمعهما، لكن الفنان الكبير كان حريصًا فى الكواليس على كسر كل الحواجز بينه وبين كل الفنانين المشاركين فى العمل، حتى أصبحوا لا يخافون منه إنما يعملون له حسابًا ولكن كممثل كبير، وذلك بالمذاكرة والتدريب جيدًا قبل التصوير.

وذكر أنه لم يكن قادرًا على التعرف على شيرين رضا فى أول يوم تصوير وظهورها بالمكياج الخاص بالامرأة العجوز التى تجسدها، حتى طالب أحد الموجودين فى اللوكيشن بإحضار كرسى لها، ظنًا منه أنها امراة مرّت خلال التصوير.

شاهد أيضا

ولفت إلى أن بعض متابعى العمل توقعوا أن يتغير «أسامة» بمرور الأحداث، ويصبح شريرًا، لكن تطور الأحداث جاء فى طريق مخالف للتوقعات، وأكد أن هناك أملًا وطاقة إيجابية فى الحياة، خاصة أن الشخصيتين الرئيسيتين مسالمتين تماما ولا ترغبان سوى فى أن يتذكرهما الناس بعد رحيلهما.

وأوضح أنه تلقى ردود أفعال جيدة عن دوره فى العمل، وكلمات «تفرح» وإشادات واسعة بالعمل من أساتذة كبار منهم يسرى نصر الله وداوود عبد السيد وطارق العريان وعمرو سلامة.

يذكر أن فيلم «فوتوكوبي» من إنتاج شركة ريد ستار، والعمل كان قد حصل على جائزة نجمة الجونة الذهبية من مهرجان الجونة السينمائي في دورته الأولى، والتي اختتمت فعالياتها يوم الجمعة الماضي.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق