نائب الرئيس يدعو إلى مزيد من الاصطفاف ضد المشروع الحوثي

الصحوة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طالب نائب رئيس الجمهورية  الفريق الركن علي محسن صالح بمزيد من اصطفاف أبناء الوطن وتوحدهم بمختلف توجهاتهم الفكرية والسياسية ضد مشروع الامامة الحوثي.

وثمن نائب رئيس الجمهورية الدعم العسكري والإنساني الذي تقدمه دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لليمن في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم ، بمحافظة مأرب بقائد قوات التحالف بمأرب العميد الركن علي سيار العنزي ومساعده قائد القوة الإماراتية العميد الركن محمد عبدالله النقبي بحضور رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن دكتور طاهر العقيلي ومحافظ مأرب اللواء سلطان العراده ومحافظ الجوف اللواء امين العكيمي.

 

وعبر نائب رئيس الجمهورية عن شكره لقيادة التحالف في مأرب وجهودهم التي يبذلونها في دعم الشرعية والجيش الوطني ومساندة أبناء الشعب اليمني ودور دول التحالف وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية الشقيقة ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في هذا الإطار ونجاحها في إجهاض المشروع الإيراني الفارسي.

 

كما عبر نائب رئيس الجمهورية عن الشكر والتقدير لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية والهلال الأحمر الإماراتي وأدوارهم الإغاثية والإيوائية وما حققوه من بصمات إنسانية أخوية ستظل حاضرة في أذهان اليمنيين.

 

وحث نائب الرئيس على ضرورة تلمس احوال المواطنين والعمل على تلبية متطلباتهم وتحسين الخدمات بمأرب والجوف ومضاعفة الجهود في هذا الجانب، مؤكداً حرص الشرعية على التخفيف من معاناة أبناء الشعب اليمني وتحقيق تطلعاتهم في الأمن والاستقرار والتنمية.

 

واستعرض الفريق الركن علي محسن خلال اللقاء جرائم الحوثيين بحق ابناء الشعب وتسببهم في معاناة ابناء الوطن وتدمير الاقتصاد وتدهور العملة من خلال نهب مقدرات واحتياطات البنك المركزي وايرادات الدولة وانعاش الاسواق السوداء والمضاربة بالعملة وتحقيق ثراء فاحشا لقيادات ومشرفي الحوثيين في حين يعاني ابناء شعبنا ويجهد ليحصل علي لقمة العيش وسعيهم الحثيث لتغيير المناهج الدراسية.

 

كما نوه نائب رئيس الجمهورية إلى انتهاكات الحوثيين بحق ابناء القوات المسلحة والامن وتسريحهم لكوادرها وتهميشهم الكفاءات والمؤهلين واستبدالهم بمشرفي الميليشيا والعصابات ووصل بهم الامر الي سجن العديد من قيادات القوات المسلحة والوحدات العسكرية وكل من يوجه لهم انتقادا.

 

و شكر نائب الرئيس كل الأصوات الحرة الرافضة لمشروع الحوثي الذي جوّع الشعب وصادر المرتبات لصالح ما يسميه "المجهود الحربي.. مشيداً بالمعلمين والمعلمات وكل القيادات والشخصيات الوطنية التي رفضت سياسة الافقار والتجويع والموت الحوثية وتآمرهم علي المناهج التربوية.

المصدر الصحوة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق