رغم نجاح أعماله.. هل يخشى النجوم الوقوف أمام محمد رمضان؟

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

سلسلة من الاعتذارات تلقاها النجم محمد رمضان في الفترة الأخيرة، وعلى الرغم من هذا العزوف الذي لاحق أعماله وسبب له أزمات كثيرة، إلا أنه لا يزال يحقق نجاحات كبيرة، مكنته من الاستحواذ على عروض شركات الإنتاج والأعلى أجرًا في موسم الدراما الرمضانية، ولكن السؤال الذي يتم طرحه دائمًا: هل يخشى النجوم الوقوف أمام «رمضان»؟

ومع التزايد الملحوظ في الرفض والانسحاب، بات السؤال أكثر إلحاحًا، في الوقت الذي خرج فيه عددًا من العاملين بالوسط الفني، يؤكدون أنه يتدخل كثيرًا في أعماله والسيناريو، مما يؤثر على استمرار النجوم المشاركين معه خشية أن يتأثر دورهم، ومن خلال هذا التقرير نتناول أبرز المعتزلين عن مشاركة «رمضان» وسط نجاحات ملفتة..

هيفاء وهبي اعتذرت عن «الديزل»

تسببت الأزمة الأخيرة التي وقعت بين النجمة اللبنانية هيفاء وهبي، والمنتج محمد السبكي؛ بسبب مشاركته في فيلم «خير وبركة» كضيفة شرف، إلى إصدار نقابة المهن التمثيلية قرارًا بإيقافها وعدم السماح لها بالاشتراك في أي عمل فني جديد داخل جمهورية مصر العربية، إلا بعد تسوية خلافاتها مع السبكي.

أثر ذلك القرار على تعطيل تصوير فيلم محمد رمضان الجديد «الديزل» الذي تشاركه فيه هيفاء وهبي، وذلك بعد تعاقدها بشكل رسمي مع المنتج أحمد السبكي (شقيق محمد السبكي) ليضعه أمام مصير مجهول.

في الأسبوع الماضي، أعلن السبكي عن التعاقد مع الفنانة ياسمين صبري لتحل محل هيفاء وهبي، وذلك وسط توقعات لها بتحقيق نجاحًا كبيرًا؛ خاصة أنها المرة الثانية التي تلتقي فيها محمد رمضان بعد مسلسل «الأسطورة»، الذى عرض فى شهر رمضان قبل الماضي، وحقق نجاحًا غير مسبوق. إذ جسدت ياسمين صبري في المسلسل دور «تمارا» حبيبة رفاعي الدسوقي، الذي قام بدوره «رمضان»، ولكنها تركته بسبب ظروفه الصعبة واختارت رجلًا آخر من عائلة ثرية.

يذكر أن هيفاء وهبي، أكدت من خلال برنامج « ET بالعربي» أنها لم يتم استبعادها من بطولة «الديزل» بسبب الأزمة الأخيرة، ولكنها اعتذرت عن المشاركة بسبب استعجال الشركة المنتجة للفيلم تصوير أحداثه، وهي تتواجد حاليًا في الولايات المتحدة، ما دفعها للاتصال بالمنتج أحمد السبكي وإبلاغه بقرارها قبل أيام.

«الديزل» من تأليف أمين جمال وﺇﺧﺮاﺝ كريم السبكي، ويشارك في بطولته سهر الصايغ، وهنا شيحة، وفتحي عبد الوهاب، وشيماء سيف.

انسحاب مدحت العدل من «زين»

أعلن المؤلف مدحت العدل انسحابه من كتابة مسلسل «زين» الذي يستعد به محمدر مضان، لخوض السباق الدرامي في رمضان 2018؛ وذلك بسبب تدخل «رمضان» في السيناري،و وهو ما رفضه «العدل» بشدة، وقرر أن يتراجع عن مشاركته فى المسلسل، وحل محله المؤلف محمد عبد المعطي.

«أحمد السقا» ينسحب من «الكنز»

شاهد أيضا

كان الفنان أحمد السقا من بين النجوم التي اعتذرت عن مشاركة محمد رمضان، ووقع ذلك أثناء التحضير لفيلم «الكنز» وإعلان أنه من بطولة رمضان والسقا، إلا أن الأخير عاد واعتذر عن المشاركة ليحل محله الفنان محمد سعد، وعلى الرغم من ذلك لم يتأثر «الكنز» بكل هذه الأزمات ولكنه حقق نجاحًا كبيرًا وتخطت إيراداته 18 مليون جنيه.

ونجح محمد رمضان في «الكنز»، كما لفت دور «بشر الكتاتني» والذي كان معروض على أحمد السقا قبل محمد سعد، انتباه الجمهور والنقاد بقوة، بعدما أعاد «سعد» إلى الساحة الفنية من جديد وقدمه بشكل مختلف عن كافة الأدوار التي لعبها فى أفلامه.

ويعود رفض «السقا» المشاركة فى الفيلم، إلى عدم موافقة المخرج شريف عرفة، على إرسال السيناريو كاملًا له والاكتفاء فقط بإرسال الورق الخاص بدوره، ومع إصرار أحمد السقا على قراءة السيناريو كاملًا، اعتذر الأخير عن العمل، وهذا على عكس ما نشره بأن الانسحاب من العمل بسبب حجم الدور.

يذكر أن «الكنز» من بطولة محمد رمضان، محمد سعد، هند صبري، أمينة خليل، روبي، أحمد رزق، ومن تأليف عبد الرحيم كمال وإخراج شريف عرفة.

اعتذار نيكول سابا عن «أهلا رمضان»

على الرغم من انسحاب الفنانة اللبنانية نيكول سابا، من المشاركة في العرض المسرحي «أهلا رمضان» أمام محمد رمضان، ومقابلة الفنانة ميريام فارس، ترشيحها للعرض بالرفض، ما جعل «رمضان» يستعين بالفنانة نسرين أمين، إلا أن المسرحية لم تتأثر بكل هذه الاعتذارات ولا تزال العروض مستمرة وتحقق إيرادات وأرقام خيالية، كما يشتكي الجمهور دائمًا من نفاذ التذاكر.

وكان منتج «أهلا رمضان» قد أشار في تصريحات صحفية سابقة، أن المسرحية مستمرة ولم يتم تحديد موعد لاختتام العروض، مؤكدًا على مواصلة مواسمها مع استمرار الإقبال الجماهيري.

ويقدم محمد رمضان، المسرحية في فترة إجازته من تأدية الخدمة العسكرية، وسط حضور كبير من الجمهور على مسرح الهرم، ورفع المسرح لافتة كامل العدد لأكثر من مرة خلال أيام العرض.

مسرحية «أهلا رمضان» بطولة محمد رمضان وروجينا وسامي مغاوري وشيماء سيف وهنا الزاهد، وتأليف وليد يوسف، وإخراج خالد جلال، وإنتاج عماد زيادة.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق