حجة ... "بني حيدان" المحابشة بين شبح الأوبئة وإهمال سلطة الانقلاب وغياب المنظمات

الصحوة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

يعاني أكثر من سبعة آلاف نسمة بمنطقة بني حيدان وسط محافظة حجة ويلات ثالوث الفقر و الجهل والمرض منذ عقود تضاعفت حدته خلال سنوات الانقلاب المشؤوم الاخيرة بشكل غير مسبوق وسط تجاهل لمعاناتهم من قبل سلطات ميليشيات الحوثي والمخلوع .

ونقل شهود عيان "للصحوة نت" أن الاوبئة الفتاكة تتناوب على الاهالي بين الحين والاخر تنهش من ابنائها العشرات وتصيب المئات ، دون اي تحرك للجهات المعنية رغم نداءات و مناشدات السكان المتواصلة دون جدوى .

"بني حيدان " إحدى عزل مديرية المحابشة لم يكد ابنائها أن يتعافوا من وباء الكوليرا الذي أصاب ما يقرب من الفي نسمة توفي منهم العشرات ، مع بداية العام الجاري ، يعيش سكانها اليوم خاصة الاطفال شبح الجوع الذي ادى لانتشار سوء التغذية بصورة مخيفة -كما يظهر ذلك في الصور المرفقة - وسط أوضاع معيشية غاية في السوء .

وبحسب إحصاءات إدارة الصحة بالمديرية فقد بلغت حالات الاصابة بسوء التغذية خلال الفترة يناير-أكتوبر من العام الماضي ٢٠١٦م ( ٧٢٠ حالة) توزعت بين ٢٦٠ حالة سام - وخيم و460 حالة سام - متوسطة ، فيما بلغت حتى الآن أكثر من ألف حالة إصابة بين الاطفال .

وذكرت مصادر محلية للصحوة نت بأن عشرات الأطفال قد توفوا خلال الايام الاخيرة جراء اصابتهم بسوء التغذية ، مشيرين الى ان أطفال المنطقة يهددهم المرض ما لم يتم الاسراع في تدخل المنظمات الانسانية بعد تجاهل سلطات الامر الواقع لهذه الكارثة الانسانية .

 

المصدر الصحوة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق