مستوطنون يقتحمون الأقصى واعتقال ثمانية فلسطينيين بالضفة

الصحوة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اقتحمت قطعان المستوطنين باحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة، واندلعت مناوشات في حلحول عندما حاول مستوطنون أداء طقوس تلمودية جوار مسجد، في وقت اعتقلت قوات الاحتلال 8 فلسطينيين في الضفة الغربية.

فقد اقتحم 86 مستوطناً، صباح أمس الأحد باحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة عبر مجموعات صغيرة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن قوات الاحتلال الخاصة تولت حراسة وحماية المستوطنين خلال اقتحاماتهم وجولاتهم الاستفزازية والمشبوهة في الحرم القدسي.

وأقام مئات المستوطنين طقوساً نادرة من نوعها قرب مسجد في بلدة حلحول بالضفة الغربية المحتلة صباح أمس الأحد ما أدى إلى وقوع مناوشات. ورافق جيش الاحتلال حافلات تحمل أكثر من 300 يهودي متشدد، معظمهم من طائفة «بريسلوف» التابعة للحركة الحاسيدية، إلى مسجد يونس في قرية حلحول شمال الخليل، حيث يعتقد اليهود أن اثنين من أنبيائهم دفنوا هناك. وهذه هي المرة الأولى منذ 18 عاماً، التي يسمح فيها الاحتلال ليهود بممارسة طقوس في المكان الواقع في المنطقة الخاضعة للسيطرة الأمنية الفلسطينية. وأوضحت متحدثة باسم الجيش أن عناصره الذين رافقوا المتشددين تعرضوا للرشق «بالحجارة وقنابل المولوتوف» من قبل فلسطينيين. وردت قوات الأمن بتفريقهم ل«منع حدوث مزيد من التصعيد».

وهناك مواقع يعتبرها اليهود مقدسة بالنسبة إليهم في المناطق الخاضعة للسيطرة الفلسطينية في الضفة الغربية. ومن أبرزها «قبر راحيل» قرب بيت لحم، و«قبر يوسف» أو كما يسميه الفلسطينيون «مقام يوسف» في نابلس.

من جهة أخرى اعتقلت قوات الاحتلال أمس الأحد أربعة فلسطينيين من مدينة الخليل، وبلدة بيت أمّر. وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن قوات الاحتلال داهمت بلدة بيت أمّر شمال الخليل، وفتشت منازل المواطنين، واعتقلت ثلاثة فلسطينيين ونقلتهم لمعسكر عصيون الاحتلالي شمال البلدة، كما اعتقلت فلسطينياً آخر من مدينة الخليل ونقلته لجهة غير معلومة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال فجر أمس، فلسطينياً من عزبة الجراد شرق طولكرم، بعد مداهمة منزله وتدمير محتوياته. في الوقت الذي فتشت فيه عدداً من المنازل في محيط مجمع المحاكم في الحي الغربي بطولكرم.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، صباحا ثلاثة طلاب فلسطينيين على حاجز عسكري نصبته على مدخل قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، وذلك أثناء توجههم إلى مدرستهم في قرية دير نظام المجاورة ويضطرون إلى المرور عبر الحاجز العسكري يومياً. (وكالات)

 

المصدر الصحوة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق