«أمهات مصر»: 10% فقط من أولياء الأمور سجلوا فى بنك المعرفة وتمكنوا من التعامل معه

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عبير: الاستطلاع جرس إنذار للقائمين على منظومة التعليم.. وعلى الوزارة إيجاد حل فورى لهذه المشكلة
أجرت حملة «اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، استطلاع رأى حول «بنك المعرفة» الذى يعتمد عليه مقترح نظام الثانوية العامة الجديدة، إضافة إلى أنه تم تطبيقه هذا العام وربط مناهج طلاب الصف الأول والثانى الثانوى به.

وتضمن الاستطلاع عدة بنود، وهى: «هل قمت بالتسجيل فى بنك المعرفة، والاختيارات لم أقم بالتسجيل، سجلت وأجيد التعامل معه، سجلت ولم أجيد التعامل معه»، وجاءت نتيجة الاستطلاع كالتالى: «سجلت ولم أجيد التعامل معه بنسبة 48%، لم أقم بالتسجيل 42%، سجلت وأجيد التعامل معه 10%».

وأوضحت مؤسسة الحملة عبير أحمد، أن نتيجة الاستطلاع تشير إلى عدم معرفة أغلب أولياء الأمور بنظام بنك المعرفة وعدم قدرتهم على التعامل معه، وهذا يمثل جرس إنذار لجميع القائمين على منظومة التعليم فى مصر خاصة وزارة التربية والتعليم بأن يجدوا طريقة وحل فورى لهذه المشكلة خاصة أن بنك المعرفة يعتبر عنصرا مهما ويعتمد عليه نظام الثانوية الجديد.

وتابعت: «هل طلاب وأولياء أمور أغلب القرى يستطعون التعامل مع بنك المعرفة؟ وهل أغلبهم يجيد التعامل مع التكنولوجيا الحديثة؟»، لافتة إلى أن أغلب أولياء الأمور وطلاب مدن القاهرة الكبرى لا يجيدون التعامل مع بنك المعرفة أيضا، مطالبة وزارة التربية والتعليم أن تعمل على إيجاد طريقة تسهل على أولياء الأمور والطلاب كيفية التسجيل والبحث داخل بنك المعرفة.

وتضمنت بعض تعليقات أولياء الأمور على الاستطلاع: «سجلت عليه وأجيد التعامل مع الأبحاث والمراجع الدولية أما المناهج الدراسية غير مكتمل حتى الآن، وأى محتوى رقمى يوجد صعوبات فى التعامل مع المحتويات المتعددة ويجب امتلاك مهارات للقدرة على التعامل وأهمها الممارسة والنقطة الأكثر خطورة هو أن محتوى مناهج التعليم بالبنك غير مناسب للمناهج المصرية».

وقال ولى أمر آخر: «ولى الأمر بيذاكر لابنه حتى الصف الثالث الإعدادى وفى الثانوية يتابع ولى الأمر مع ابنه فقط، وأولياء الأمور والطلاب فى الحضر أغلبهم لا خوف عليهم من بنك المعرفة، أما الأرياف والأقاليم هنعمل معاهم إيه».

وقالت معلمة فى تعليقها: «شفت بعينى على أرض الواقع صعوبة بالغة مع الطلبة فى استخدام بنك المعرفة المصرى، لم أقم بالتسجيل ومافكرتش أسجل فيه أو حتى أجربه لأنى رافضة تماما تطبيق نظام زى ده على ابنى فى مرحلة مصيرية من حياته، التطوير يبدأ من الأول، لماذا الإصرار على تطبيق تجربة نظام جديد سواء ليه عيوب أو مميزات، أولادنا مش حقول تجارب!!».

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق