6 أزمات لأروى عرضتها لهجوم الجمهور.. «الاتهام بالسرقة» آخرها

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ملخص 693d6ef077.jpg

تسعى أروى بكل طاقتها للوصول إلى الشهرة من خلال عدة طرق هي الغناء وتقديم البدامج التليفزيونية وتخطط لدخول التمثيل، ولكن خلال رحتلها نحو إثبات الذات، كان لها مواقف مثيرة للجدل.

وقعت المطربة أروى في أزمة مع الشاعر الغنائي رمضان محمد بسبب أغنيتها الأخيرة «أقول أنساك»، لكن يبدو أنها كغيرها من الأزمات التي اعتادت الفنانة اليمنية على مواجهتها سواء في الوسط الفني أو في المجال الإعلامي الذي دخلته من باب تقديم البرامج، والذي ساعدها على صقل مواهبها من جانب وفتح لها باب الانتقادات من جانب آخر، ويرصد «التحرير» في السطور التالية أبرز الأزمات التي جعلت أروى هدفا لهجوم الجمهور.

اتهام بالسرقة
لم تكتمل فرحة احتفال أروى بطرح «أغنيتها الجديدة» حتى تفاجأت باتهام الشاعر الغنائي رمضان محمد لها بسرقة أغنية من كلماته تحمل نفس الاسم وقدمتها الفنانة اللبنانية كارول سماحة، وهو ما ردت الفنانة اليمنية عليه خلال لقائها مع «راديو 9090» ، مع الإعلامي فادي إبراهيم قائلة: «لو لم يكن الشاعر محمد إبراهيم يعلم كلمات أغنيته فليراجعها من جديد، فكل التشابه بين أغنيتي وأغنية كارول سماحة هو الاسم فقط، وهذا الأمر يحدث في العديد من الأعمال الفنية»، و«أقول أنساك» تعد من كلمات عمر المصري، وألحان سامر أبو طالب.

 

وأطلقت أروى السبت الماضي أحدث أغانيها بالهجة المصرية والمصورة بطريقة الفيديو كليب «أقول أنساك» عبر جميع المحطات الفضائية المصرية والعربية، وهي من كلمات الشاعر الغنائى عمر المصري وألحان سامر أبو طالب، في تعاون هو الرابع بينهما، وصورت النجمة الأغنية في لبنان مع المخرج المبدع فادي حداد، وذلك بعد أيام من طرحه على تطبيق «أنغامي» للهواتف المحمولة.

هجوم سعودي
ليست «أقول أنساك» الأغنية الأولى التي تسبب أزمة للفنانة اليمنية، إذ تعرضت لانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي بعد طرحها أغنية «أنا سعودي» في مارس ٢٠١٦، وهاجمها سعوديون اعتبروا الكليب المصور للأغنية مسيئا لبلادهم إذ لا يحتوي إلا على رقص دون أن يستمد صورا تنمي الوطنية في المستمع.

وخلال لقائها مع الإعلامي وائل الأبراشي، في برنامج «العاشرة مساء»، علقت أروى على موجة الهجوم عليها قائلة: «الأغنية تمدح في الشباب السعودي، فالشعب السعودي هو أول شعب آمن بموهبتي، أول قناة اشتغلت فيها كانت سعودية، ويمكن إن الوقت اللي نزل فيه الأغنية ما كنش»، واعتبرت أن سوء العلاقات بين الدول العربية كانت سبب في خروج هذه الحملة ضدها.

فخ التقليد
اتهام أروى بالتقليد امتد إلى بارمجها أيضا إذ اتهمها كثيرون باستنساخ برنامج «البرنامج» الذي كان يقدمه الإعلامي باسم يوسف، من خلال برنامجها «خليها علينا» الذي قدمته على قناة «MBC4»، عام ٢٠١٥، الذي اعتمد على تناول الموضوعات بصورة ساخرة، لكن الفنانة اليمينة قالت خلال لقاء صحفي: «هذه النوعية من البرامج تقدّم في جميع أنحاء العالم، وهي تعتمد على فقرة ستاند أب كوميدي، للنقد أو التعليق على أحداث، وتعقبها فقرة استضافة فنان آخر، وهي برامج شائعة في الوطن العربي إذ قدمها الفنان داوود حسين، والإعلامي عادل كرم، وتقدّم في برنامج أبلة فاهيتا، فكل شخص يقدمها بطريقته وأسلوبه، لكن يحسب لي أنني السيدة العربية الوحيدة التي قدّمت هذه النوعية من البرامج».

 

خلافات الوسط
أوقع برنامج «خليها علينا» أروى في عدد من الخلافات مع زميلات الوسط الفني، كالمطربة إليسا حينما قلدت طريقتها في الغناء بشكل يوحي بأن إليسا تعاني من «اعوجاج» في فمها، وكذلك سخرت من ملابس الفنانة هيفاء وهبي وأيضًا المطربة الخليجية أحلام، وهو ما جعلها عرضة للانتقاد من قبل محبي هؤلاء الفنانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

على طبيعتها
لم تسلم حياة أروى الخاصة من سخرية متابعيها، فالفنانة اليمينة التي كثرا ما انتقدت أزياء زميلاتها من خلال برنامجها الساخر،وقعت في فخ هجوم «السوشيال ميديا» في صيف العام الماضي بعدما نشرت صورة لها عبر حسابها الشخصي بموقع «إنستجرام»، وهي على طبيعتها في منزلها وترتدي «شورت»، وأرفقت الصورة بتعليق قالت فيه: «أبدا الجو مو حاار أبدا ما في رطوبة عالية أنا رايحة أجلس عند الدفاية»، وقابلها متابعوها بسيل من الانتقادات والتعليقات السلبية غير المتوقعة.

اروى

إهانة الجزائر
بعد انتقاد أروى أداء أجراد يوغرطة، متسابق جزائري في برنامج «أراب أيدول»، بسبب تقديمه أغنية «مجنون» للفنان رامي عياش، ضمن المسابقة في أكتوبر 2014، ودعته للاعتذار بالقول: «مفروض أجراد يقدم اعتذار عن أداء أغنية مجنون لرامي عياش… للأسف.. إذا مشجعين اجراد من الحين يسبوا من الحقيقة.. ترى ما غنى حلو وإذا مش عاجبكم اشربوا من البحر ولكل المنافقين الأصوات»، لتنهال عليها الشتائم والسباب من قبل مواطنين جزائريين، وردت عليهم من خلال حسابها الشخصي بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»، بقولها: «لكل الجزائرييين اللي شوهوا بلادهم بأخلاقهم الزفت.. دايما تعتبروا أنفسكم أهم من العرب، وتتشرفوا بأعمال العنف مع مصر طز فيكم، حتى بلوك كتير عليكم»، ولكنها في نهاية الأمر تراجعت عن كلامها، مؤكدة أنها لا تقصد إهانة الشعب الجزائري.

Capturebv

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق