هتافات «تحيا مصر والسيسي رئيسي» في مؤتمر شعبي بالشرقية

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نظمت «حملة معك لنستطيع» برعاية المنظمة المصرية الدولية لحقوق الإنسان والتنمية، اليوم الأربعاء، مؤتمراً جماهيرياً بمدينة أبوكبير بالشرقية لدعم وتأييد الرئيس عبدالفتاح السيسى لفترة رئاسية ثانية بحضور الربان عمر المختار صميدة، رئيس حزب المؤتمر، والمستشار إسماعيل الأنصاري، رئيس المنظمة المصرية الدولية لحقوق الإنسان والتنمية، واللواء محمد الفخراني، أمين حزب حماة الوطن بالمحافظة، والشيخ صبري عبادة، مستشار وزارة الأوقاف لقطاع المديريات، والقس بنيامين أمين، راعي كنيسة العذراء مريم بأبوكبير، وسهام صابر، أمينة المرأة بالمنظمة، وعدد من أعضاء مجلس النواب ولفيف من الأجهزة التنفيذية والشعبية، وردد المشاركون في المؤتمر هتافات «تحيا مصر.. والسيسي رئيسي» فيما علت أصوات الزغاريد من النساء المشاركات في المؤتمر.

بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء القوات المسلحة والشرطة المصرية ثم كلمة للربان عمر المختار صميدة، رئيس حزب المؤتمر، قال فيها إن الهدف من المؤتمرات هو لم الشمل بين فئات الشعب المصري من أجل مصر وأبنائها، لافتاً إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي رجل إصلاحي استطاع خلال السنوات الأربع الماضية أن يحدث طفرة في شتي المجالات للنهوض بمصر وأمنها واستقرارها، موضحاً أن الوطن يمر بأهم انتخابات في التاريخ المصري الحديث، وأن التصويت لصالح السيسي يساهم في نهضة وتقدم وازدهار مصر خلال الفترة المقبلة، داعيا الجميع إلى النزول أيام الانتخابات للتصويت في ملحمة وطنية لتوصيل رسالة إلى العالم بأن الذين يؤيدون السيسي جاءوا ليكملوا معه مسيرة العطاء والإنجازات من أجل وصالح الوطن.

فيما أوضح المستشار إسماعيل الأنصاري، رئيس المنظمة المصرية الدولية لحقوق الإنسان والتنمية، أن الهدف من المؤتمر هو دعم الدولة المصرية التي تبوأت حاليًا المكانة المرموقة في الداخل والخارج بفضل مجهودات الرئيس عبدالفتاح السيسي، مطالباً الجميع بالحشد والنزول للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية المقبلة ودعم الرئيس عبدالفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية من أجل استكمال مسيرة العطاء والتنمية.
فيما أشار الشيخ صبري عبادة، مستشار وزارة الأوقاف لقطاع المديريات في كلمته، إلى أن الوقت الحالي ليس للشعارات أو الهتافات بل دقت ساعة العمل ولنقف جميعاً خلف القيادة السياسية الرشيدة وقواتنا المسلحة ورجال الشرطة البواسل لتحقيق الأمن والاستقرار ورفع اسم مصر عالياً بين الدول، مؤكداً أن المرحلة المقبلة ليست مرحلة من يحكم ولكن لنقف جميعاً خلف الرئيس عبدالفتاح السيسي من أجل بناء الوطن والتصدي للدول المعادية والقنوات المأجورة في ظل التحديات الداخلية والخارجية التي تواجهها مصر، حتى يرى العالم أجمع أن مصر دولة عريقة بسواعد أبنائها، مطالباً الجميع بالخروج والإدلاء بأصواتهم والوقوف خلف الرئيس لاستكمال ما بدأه في مسيرته التنموية.
وأضاف اللواء محمد الفخراني، أمين حزب حماة وطن بالشرقية، أن مصر شهدت العديد من الإنجازات والمشروعات التنموية في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي أثبت للعالم كله أن مصر قادرة بسواعد أبنائها وجيشها وشرطتها على مواجهة الصعاب والتحديات، لافتاً إلى أن الرئيس السيسي كان شغله الشاغل الحفاظ على أمن مصر وشعبها داخلياً وخارجياً واستطاع إنجاز مهمته في تحقيق العديد من الإنجازات والمشروعات التنموية في مجالات عديدة منها الغاز والكهرباء والطرق والبترول والإسكان، فضلاً عن توفير حياة كريمة للمواطن البسيط والمرأة المعيلة.
فيما قالت سلوى الهرش، رئيس لجنة شؤون المرأة للقبائل المصرية والعربية، إن المرأة المصرية لها دور كبير في دفع عجلة التنمية والبناء خلف القيادة السياسية مقدمة التحية للقوات المسلحة ورجال الشرطة المصرية الذين بذلوا جهداً كبيراً من أجل الحفاظ على أمن مصر وشعبها وتطهير سيناء من الإرهاب، موجهة رسالتها للحضور قائلة: «صوتك أمانة للرد على المؤامرات الداخلية والخارجية التي تحاك بمصرنا الغالية، سنقدم أرواحنا فداء لها، مؤكدة أن الشعب المصري شعب أصيل بطبعه وأنه عانى الكثير خلال سنوات طويلة إلا أنه حان الوقت لنقف جميعاً خلف الرئيس عبدالفتاح السيسي لبناء مصر والحفاظ على كرامتها وهيبتها ونجني ثمار ما بدأناه.

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق