فاهيتا مُستمر ودون قيود.. حقيقة خلاف الدمية الشهيرة مع الجهات الرقابية

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

فوجئ الجميع أمس بحذف أرشيف برنامج «أبلة فاهيتا» الكامل من على قناتها باليوتيوب، كعادتها دائما ما تكون مثيرة للمشكلات، الدمية الشهيرة تلقت العديد من التُهم الفترة الماضية، سبب لها العديد من المشكلات فما حقيقة وقفها؟

عملًا بمقولة الشاعر حين قال «مزق دفاترك القديمة كلها»، قررت شبكة قنوات cbc حذف جميع حلقات برنامج «لايف من الدوبلكس»، الذي تُقدمه الدمية «أبلة فاهيتا»، وذلك من على حسابها الرسمي بموقع الفيديوهات الشهير «يوتيوب»، ولم تصدر قناة "سي بي سي"، أي بيان توضح فيه تطورات ما حدث، وذلك بعد أن تم غلق جميع الحسابات الرسمية الخاصة بشخصية «الأبلة» من مواقع التواصل الاجتماعي دون أي أسباب معلنة حتى هذه اللحظة.

وأشيع منذ أيام قليلة عن تلقى قناة cbc قرارا من المجلس الأعلى للإعلام بإيقاف برنامج "لايف من الدوبلكس" لأبلة فاهيتا، لكن أصدرت قناة cbc، بيانا تنفي فيه وقف البرنامج، مؤكدة أن كل ما يتم نشره غير صحيح جملة وتفصيلا، ولا أساس له.

ومن جانبها عقبت الدمية أبلة فاهيتا على الأمر بطريقة ساخرة وكتبت «يهدها الإشاعات»، عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وكانت المفاجأة بعد مرور يومين فقط، حيث تم غلق جميع الحسابات الرسمية الخاصة بشخصية أبلة فاهيتا من مواقع التواصل الاجتماعي دون أي أسباب معلنة.

في هذا الشأن تواصل "التحرير" مع أحد المصادر الخاصة من داخل قناة الـ«cbc»، حيث قال لـ"التحرير"، إن العاملين بالقناة فوجئوا بقرار أمس من إدارة قناة الـcbc بحذف أرشيف برنامج «لايف من الدوبليكس» لـ«أبلة فاهيتا»، وذلك بُناءً على توصيات تلقتها القناة من المجلس الأعلى للإعلام بالتزام المعايير المهنية والأخلاقية، وحذف الحلقات السابقة، وأرشيفها من على صفحتها من على اليوتيوب، وأضاف أن الـ"سي بي سي"، وجدت نفسها أمام أزمة كبيرة، نظرًا لعدد القضايا المرفوعة ضدها من قبل البعض، الأمر الذي اضطرها للجوء لهذا القرار.

القائمون على البرنامج: الحذف قرار CBC

في هذا السياق قالت ريم مجاهد، مدير العلاقات العامة من شركة jwt المُنتجة للبرنامج، أن حذف الأرشيف الخاص بالمواسم السابقة كان قرارا اتخذته قناة cbc، وتسأل هي في هذا الشأن، أما عما ما ردده البعض بأن برنامج أبلة فاهيتا تم وقفه أكدت مجاهد أن هذا الكلام غير صحيح، ويفتقد للدقة، خاصة أننا نعمل على تصوير الموسم الجديد في الوقت الحالي، والبرنامج لم يتوقف إذاعته على القناة، والدليل أن الـcbc ما زالت مُستمرة في إذاعة الحلقات السابقة، كان آخرها الأسبوع الماضي، التي أذيعت في وقتها.

وأضافت مجاهد، أنه لا صحة لما تردد أيضًا أن البرنامج سيخرج في الموسم الجديد ثوب جديد، متخذاً في اعتباره بعض التوصيات، التي فرضت عليه من قبل جهات أخرى، مؤكدة أن هذا لم يحدث من الأساس، وبرنامج «لايف من الدوبلكس» مستمر كما هو في الموسم الجديد.

مسح كل الأرشيف من «يوتيوب»

واطلع "التحرير" على حساب "الأبلة" عبر "يوتيوب"، وبالفعل، وجدنا كل الحلقات محذوفة، بعد أن ترددت منذ أيام أقاويل حول وقف عرض البرنامج، الذي تقدمه "فاهيتا"، بسبب تزايد عدد القضايا المرفوعة ضد القناة والشركة المنتجة إلى أكثر من 300 قضية، ولم تمر سوى ساعات حتى أصدرت القناة العارضة، بيانًا تنفي فيه وقف البرنامج، مؤكدة أن كل ما يتم نشره غير صحيح جملةً وتفصيلًا ولا أساس له.

الإعلى للإعلام يلزم CBC

وكان جمال شوقي، رئيس لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، قد أكد أن اللجنة ناقشت الشكوى المقدمة من الجمهور ضد الحلقة الأخيرة «لأبلة فاهيتا» على قناة cbc لما تضمنته من إيحاءات جنسية، وأضاف في تصريحات صحفية، أن اللجنة اطلعت المجلس على تقريرها بشأن الاجتماع، مؤكدًا أن المجلس قرر إرسال خطاب إلى قناة cbc يلزمها بحذف الإيحاءات الجنسية الفجة، فيما يتم بثه على الشاشة ووضع اسم الممثل الذي يتقمص دور "أبلة فاهيتا" على تتر الحلقات، حتى يمكن مساءلته عندما يصدر منه أي أخطاء وإلزام إدارة القناة بحذف الإيحاءات الجنسية من على موقعها الإلكتروني.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق