فنانات تعرضن للضرب من أزواجهن.. وإحداهن: «زوجي كان عنده حق»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ملخص

لا تستغرب كثيرًا.. جميع الزوجات سواء أكانت مشهورات وغير ذلك معرضات للضرب من أزواجهن، وعلي صعيد المشهورات نجد بعضهن أصيب بـ«عقد» وأمراض نفسية، بل وبعضهن يلجأ للقانون من أجل معاقبة الزوج

أصبح «ضرب الرجل لزوجته» ظاهرة مجتمعية، تعاني منها المجتمعات العربية بكل طبقاتها، ويعتبرها كثيرون إهانة من الأزواج في حق الزوجة، يجب أن يعاقب عليها الزوج، إلا أنهم لا يكفون عن ذلك، خاصة أن هذا السلوك قد ينتج عنه أضرار صحية ونفسية، وترصد بوابة «التحرير» الإخبارية أبرز النجمات اللاتي تعرضن للضرب من قبل أزواجهن، وذلك وفق تصريحاتهن في وسائل الإعلام.

- أمال ماهر

تعرضت المطربة آمال ماهر للضرب من تركي آل شيخ، الرئيس الشرفي للنادي الأهلي، ورئيس الهيئة الرياضية في المملكة العربية السعودية، أمام منزلها بمنطقة المعادي، مما دفعها لتحرير بلاغ ضده يحمل رقم 4410 جنح قسم شرطة المعادي.

قال مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة، إن آمال ماهر حضرت إلى القسم بصحبة شقيقها، وقامت بعمل تقرير طبي في المستشفى يفيد بإصابتها بكدمة في عينها اليسرى بعد أن ضربها تركي آل الشيخ بـ«بوكس» بسبب اتصاله بها ومعاتبتها على التحدث عنه بصورة سيئة أمام الناس، وعندما طلبت منه الحضور إلى المنزل لإنهاء تلك الخلافات تشاجر معها واعتدى عليها.

انتشرت في الفترة الأخير شائعات عن زواج النجمة آمال ماهر من آل شيخ، وأكد هذه الشائعات الإعلامي محمد الغيطي في برنامج «صح النوم»، المذاع على قناة «إل تي سي»، نقلًا عن ملحن مشهور قريب الصلة من آل شيخ، دون أن يذكر اسمه.

ولكن أمال أصدرت بعد ذلك بيانًا صحفيًا في أبريل الماضي، نفت فيه كل الأخبار، التي انتشرت عن زواجها في الفترة الأخيرة، وأكدت أن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة، وأنها لا تفكر في هذا الأمر الآن، وأنها مجرد شائعات تلاحقها كل فترة، وطلبت من جمهورها عدم الانجراف وراء من يريد تشويه ما تقدمه من رسالة فنية جميلة، لكن فوجئ جمهور «ماهر» فى الساعات القليلة الماضية، بتحريرها بلاغًا ضد تركي آل شيخ بالتعدي عليها بالضرب، أعادت قصة العلاقة السرية بينهما إلى الأذهان مرة أخرى.

- علا غانم

اعتبرت غانم تعرضها للضرب من قبل زوجها، أمام بناتها، هو بمثابة انكسار وإهدار لكرامتها، وتحدّثت عن ذلك، قائلةً: «لمَّا زوجي ضربني أمام بناتي شعرت أنّني مكسورة، ولم أستطع فعل شيء حينها، على الرغم من أنّها لم تكن المرة الأولى التي يعتدي فيها عليّ بالضرب».

وأضافت «كانت هذه المرة الأولى التي تراني فيها بناتي في هذا الموقف، ولم أنفصل عن زوجي بعد المرة الأولى التي ضربني فيها؛ لعدم رغبتي في الفشل، ولكن استمرار المشكلات بيننا، دفعني إلى طلب الطلاق، وبخاصة أنني أنا أمل بناتي، ومن غير المقبول أن ينكسر أملهم أمامهم».

- مريم فخر الدين

«الغيرة القاتلة دفعت محمود ذو الفقار، إلى ضربي أكثر من مرة»، هكذا كان تعليق الفنانة مريم على إهانة زوجها لها، وفي مذكراتها الشخصية تقول: «تزوجت من الفنان محمود ذو الفقار وأنا عمري 17 عاما.. لم يخبرني والدي بسنه الحقيقية، فقد كان الفارق كبيرًا لا يقل عن 20 عامًا».

وواصلت حديثها: «من هنا كانت معاملته لي في منتهى القسوة، كان يضربني ويغار عليّ بشدة، ولا يتركني بالقاهرة أثناء سفرياته المتعددة، بل كان يصر على مصاحبتي له، وأخذ أموالي التي كنت أحصل عليها من عملي في الأفلام».

نجوى كرم

وهذه المرة، قالت كرم إنّها منْ بدأت بالخطأ في حق زوجها، ليكون رد فعله هو ضربها، مضيفةً «تعرّضت للضرب من زوجي سابقًا، يوسف حرب؛ لأنّني رفعت صوتي في وجهه ذات مرة».

وتابعت كرم: «الزوجة لا يجب أن ترفع صوتها عاليًا، ما دام زوجها قادرا على حمايتها وتأمينها». يُذكر أنّ الفنانة اللبنانية كانت قد تزوَّجت من يوسف حرب في عام 2000 وانتهى الزواج بالانفصال في عام 2003، وقد أثار زواجها منه جدلا في الوسط الفني.

- ميساء مغربي 

أصاب الضرب هنا مغربي بـ«الفوبيا»، فقد أعربت عن صعوبة التجربة التي عاشتها، خلال لقاء تليفزيوني لها، قائلةً: «زوجي القديم أذاني كثيرًا لذلك مسحته من حياتي، فالأذية التي تعرضت لها متعبة، تعرضت للعنف، مما جعلني في بعض الأحيان أنهال عليه بالضرب، فالأذى الجسدي قد يُنسى، ولكن الإهانة النفسية لم أستطع نسيانها وهو ما دفعني إلى تناول المهدئات».

وأضافت: «هناك فرق بين الرجل والذكر، فالرجل هو نصفي الآخر، أما كلمة «الرجل» فلا تعني تمتعه بصفات فسيولوجية مختلفة عن المرأة في الشكل فقط، بل بصفات خاصة بالشهامة والصدق والمواقف المهمة، لكنها مفقودة لدى رجال اليوم الذين لا يمتون للرجولة بصلة».

- آثار الحكيم

اعترفت الحكيم بأنَّ الضرب الذي كانت تتعرض له من والدها في صغرها، جعلها تهرب من الزواج في بداية حياتها، وكان يُمثل لها عقدة نفسية، أثرت كثيرًا عليها، مضيفةً: «بابا كان ديكتاتورًا، وكان يضربني كثيرًا، وهذا سبب لي عقدة من الرجالة».

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق