«يوسف يبحث عن بطل خارق.. والشحات على طول قالع».. نجوم الأكشن يرون كواليس أعمالهم

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ملخص

يوسف منصور والشحات مبروك من أكثر الفنانين الذي اشتهروا بتقديم أفلام الأكشن خلال فترة الثمانينيات والتسعينيات وكانت أعمالهم وقت عرضها هي الأعلى من حيث المشاهدة والأرباح، هما اليوم يكشفون عن كواليس أهم أعمالهم

استضافت الفنانة إسعاد يونس نجمين من نجوم أفلام الأكشن هما الفنانان: يوسف منصور والشحات مبروك، اللذان يحلان ضيوفًا على برنامج «صاحبة السعادة»، المذاع على قناة «سي بي سي» للحديث عن أعمالهم السينمائية التي قدموها، وعن سبب ظهور أفلام «الأكشن» بشكل كبير خلال هذه الفترة، ويكشفان عن أعمالهما المقبل وما يخططون إليه في المستقبل، وذلك خلال حلقة أطلق عليها «عصر القوة»..

يوسف منصور

- دخلت السينما بالصدفة

قال الفنان يوسف منصور، إنه دخل مجال السينما بـ«الصدفة»، موضحًا أنه التقى بمخرج متخصص في تصوير أفلام الأكشن، وقدم له أساليب جديدة يمكن استخدامها في هذه النوعية من الأغلام، فطالبه بالمشاركة في فيلم «العجوز والبلطجي».

أكد منصور أن الفنان الصيني «بروسلي» كان يعمل التي تطوير مهاراته القتالية باستمرار بطرق لم يقوم بها أحد غيره حينها، متابعًا: «كان عايز يوصل لمستويات أعلى من القوة، ويقال إنه كان يستعمل الطاقة الكهربية بشكل مبالغ فيه في تدريباته وهذا ما تسبب في وفاته».

- تعرضت للضرب في «قبضة الهلالي»

قال منصور إن تعرض للضرب بشكل حقيقي في بعض مشاهد فيلم «قبضة الهلالي»، موضحًا: «كان فيه واحد من الممثلين كان بيضرب بجد لدرجة إنه تسبب في إيذاء فتاة شاركت في العمل».

- «وسطي كان هيتقطم» في فيلم «قط الصحراء»

روى يوسف أنه كاد يتعرض لإصابة خطيرة أثناء تصويره فيلم «قط الصحراء»، موضحًا: «الشخص اللي تصارعت معاه بأحد المشاهد كان مصري الجنسية وبطل إفريقيا في المصارعة وألعاب القوى، وكان شديد الغضب والعصبية.. وخلال تصوير مشهد المصارعة كان هيقطم لي وسطي».

وتابع: «أثناء تظبيط الكادرات الخاصة بمشهد الصراع مع هذا الشخص تفاجئت بهجومه عليّ وضربي في الرأس.. وأثناء التصوير كنت كل ما اضربه وأوقعه على الأرض كان يتعصب بصورة غريبة.. وكل ما يقع كان بيخبط على الأرض ويتجنن أكتر»، وأكد أنه كان يخرج تصوير بعض مشاهده داخل الأعمال التي يشارك فيها، وكان ذلك بالاتفاق مع مخرج العمل».

- أبحث عن بطل خارق

أكد منصور أنه لو اتيحت له الفرصة الآن ليعدل من الطريقة التي تم إخراج أعماله بها لطالب بتصويرها من جديد، كاشفًا عن مشروع سينمائي يعمل عليه الآن، موضحًا: «أنا عاوز أعمل فيلم أكشن يشارك في المهرجانات العالمية... أمريكا تدفع ملايين لخلق أبطال خارقين من الوهم مثل سوبر مان وغيرهم، لكن أحنا عندنا الحضارة الفرعونية، ممكن نخلق منها بطل خارق، فالعمل القادم هيكون الأكشن فيه مختلف».

الشحات مبروك

- فيلم أجنبي سبب دخولي التمثيل

قال الشحات مبروك أن دخوله عالم السينما كان سببه مشاهدة فيلمًا أجنبيًا بإحدى دور العرض في محافظة كفر الشيخ، موضحًا: « بعد ما شوفت الفيلم، قلت لزوجتي أنا هاخد بطولة العالم في كمال الأجسام علشان يتكتب عني مقالات وأمثل، وده اللي حصل».

وتابع الشحات: «في سنة ٨٧ حصلت على أول بطولة العالم ليا، وبعدها الاستاذ محمود الجندي والسيناريست إبراهيم الموجي، كلمني عشان أعمل فيلم بعد البطولة دي بـ ١٥ يوم».

-« كنت بطل الشباك زمان»

انتقد الشحات المخرجين الذين أخرجوا أعماله السينمائية بقوله: «لحد النهاردة أنا مش فاهم هم كانوا بيخلوني أقلع طول الفيلم ليه؟ وكنت بقولهم ليه يا جماعة يقولولي هو كدا»، مستطردًا: « زمان كنت بطل شباك، بس كانت أفلامي محدودة التوزيع في الخارج ».

- نادم على «علقة موت»

وجه الشحات انتقادًا للمنتجين والمخرجين الذين يشرحونه لأدوار معينة دون غيرها، قائلا: «وسطنا مش خالق، هما شايفين إني بطل عالم ولازم أعمالي يكون فيه إثارة وأكشن على أساس إني بعرف أقدم النوع ده بس».

عبر الشحات عن ندمه الشديد لمشاركته في فيلم «علقة موت»، متابعًا: «كان غلطة كبيرة جدًا، المنتج كان صحبي، عملته من باب المجاملة، بس أنا اتعلمت بعد كدا إن في بعض الأحيان لازم الشهامة والنخوة متكونش موجودة، ده الفيلم  الوحيد اللي غلطة فيه».

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق