مظاهرات ضد الجنود الأتراك المتورطين فى محاولة تحركات الجيش

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الثلاثاء 1 أغسطس 2017 04:12 مساءً تظاهر عشرات الأتراك، اليوم الثلاثاء، مظاهرة أمام مقر محاكمة الجنود المتورطين فى تحركات الجيش التركى، يوليو 2015، الذى كان يهدف الإطاحة بنظام الرئيس الحالى، رجب طيب أردوغان، وتتهم أنقرة الداعية "فتح الله جولن"، بالوقوف وراء تدبير تلك التحركات.

وجاءت المظاهرة، فى الوقت الذى بدأت فيه، اليوم، محاكمة فى تركيا، لحوالى 500 شخص، اعتقلوا خلال المداهمات التى تلت تحركات الجيش التركى، فى 15 يوليو 2016، وذلك بتهمة التآمر للإطاحة بالحكومة.

وتجرى محاكمة 486 مشتبها به فى قاعة أعدت خصيصا لهذا الغرض داخل سجن خارج أنقرة، وتراوح التهم الموجهة إليهم بين ارتكاب الجرائم وانتهاك الدستور إلى محاولة قتل الرئيس رجب طيب أردوغان، بحسب ما أفادت وكالات الأنباء التركية.

والمشتبه بهم متهمون بإدارة تحركات الجيش، من قاعدة اكينجى الجوية، فى شمال غرب العاصمة، والتى تعتبرها السلطات المقر الذى أصدر منه المخططون الأوامر للطيارين بقصف البرلمان، ومن بين المتهمون هناك 461 قيد الاعتقال، وسبعة مازالوا فارين، فيما الباقون يحاكمون وهم طلقاء.

والمشتبه به الرئيسى، الذى يحاكم غيابيا، هو الداعية الإسلامى، فتح الله جولن، المتهم بأنه العقل المدبر لتحركات الجيش، وهو ما ينفيه نفيا قاطعا من الولايات المتحدة، حيث يقيم فى المنفى، ويمثل المشتبه بهم فى أكبر قاعة محاكمة تركية أقيمت خصيصا داخل مجمع للسجون فى سنجان وتتسع لـ 1558 شخصا.

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق