المعارضة الفنزويلية تتظاهر ضد تنصيب الجمعية التأسيسية الموالية لمادورو

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الأربعاء 2 أغسطس 2017 10:57 صباحاً قررت المعارضة الفنزويلية، تأجيل مسيرة لها من الأربعاء إلى الخميس لتتزامن مع تنصيب الجمعية التأسيسية التى تعرضت لانتقادات شديدة من المجتمع الدولى، الذى أبدى قلقه حيال الديموقراطية فى فنزويلا بعد توقيف اثنين من قياديى المعارضة.

وكتب القيادى فى المعارضة الفنزويلية ونائب رئيس مجلس النواب فريدى جيفارا على تويتر مساء الثلاثاء "انتباه: المسيرة ضد (الجمعية) التأسيسية المزورة ستقام الخميس، اليوم الذى تنوى فيه القيادة الديكتاتورية تنصيب (الجمعية) المزورة".

وكان القادة المعارضون للتيار التشافى (تيمنا باسم الرئيس السباق هوجو تشافيز الذى تولى الرئاسة بين 1999 و2013) دعوا مناصرى المعارضة إلى مسيرة فى كراكاس ضد الجمعية التأسيسية التى يرون فيها "سلطة عليا" ويعتبرونها "غير شرعية" لتولى قيادة فنزويلا لمدة غير محددة (يحددها اعضاء الجمعية).

ولم تحدد الحكومة الفنزويلية موعدا لبدء أعمال الجمعية التى سيكون مقرها فى البرلمان.

وفى إعلان ينذر بأن الأوضاع قد تصبح شديدة التوتر قال الاثنين خوليو بورخيس رئيس البرلمان الفنزويلى المعارض إن الأخير سيواصل عمله رغم انتخاب جمعية تأسيسية، ومن المقرر أن يعقد المجلس النيابى جلسة صباح الأربعاء.

وسيبدأ أعضاء الجمعية التأسيسية الـ 545، الذين تم انتخابهم الأحد على وقع تظاهرات وأعمال عنف أسفرت عن 10 قتلى بحسب النيابة العامة الفنزويلية، أعمالهم وسط أجواء من التوتر مع الولايات المتحدة عززتها مجموعة من الادانات الدولية لتوقيف قياديين اثنين فى المعارضة.

وأظهرت مشاهد فيديو تم بثها على الانترنت توقيف ليوبولدو لوبيز (46 عاما) مؤسس حزب "الارادة الشعبية"، وأنطونيو ليديزما (62 عاما) رئيس بلدية كراكاس فى منزليهما ليلا.

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق