منظمة التعاون الإسلامي تندد باستفزاز إسرائيل في القدس

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ندد أعضاء اللجنة التنفيذية في منظمة التعاون الإسلامي، الثلاثاء، بـ"استفزازات" إسرائيل في محيط الحرم القدسي في القدس الشرقية المحتلة، وذلك خلال اجتماع في اسطنبول دعما للفلسطينيين.

وعقد الاجتماع على مستوى وزراء الخارجية، فيما لا يزال التوتر يسود الحرم القدسي في البلدة القديمة رغم إزالة إسرائيل للإجراءات الأمنية التي كانت فرضتها منتصف تموز/يوليو بعد هجوم دامٍ أسفر عن مقتل اثنين من الشرطة الإسرائيلية.

وفي بيان صدر في ختام الاجتماع، دانت المنظمة "بقوة الأعمال الاستفزازية الأخيرة لإسرائيل، وبينها إغلاق باحة المسجد الأقصى ومنع الفلسطينيين، مسلمين ومسيحيين، من الصلاة في الأماكن المقدسة في القدس".

ورفض الوزراء أي إجراء إسرائيلي "من شأنه المساس بالحق الفلسطيني في السيادة الكاملة على القدس الشرقية (المحتلة) بوصفها عاصمة دولة فلسطين".

وفي مستهل الاجتماع، اتهم وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالسعي إلى تغيير الوضع القائم في الحرم القدسي منذ عقود.

وقال: "سيحاول نتنياهو مجددا فرض وضع جديد وعلينا الاستعداد للجولة المقبلة التي قد تكون قريبة جدا".

واعتبر أن رفع الإجراءات الإسرائيلية "هو انتصار صغير في معركة طويلة من أجل الحرية".

ومن جهته، دعا وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للمنظمة، الدول الإسلامية إلى دعم الفلسطينيين "بالأفعال وليس بالأقوال".

واندلعت صدامات بين الفلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية بعد فرض الدولة العبرية إجراءاتها الأمنية، أسفرت عن مقتل 7 فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية وقطاع غزة. وقتل فلسطيني 3 مستوطنين في هجوم بالضفة الغربية.

المصدر العربية نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق