تعز.. مقتل 686 مدنياً على أيدي الميليشيات بـ6 أشهر

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشف تقرير حقوقي عن مقتل 686 مدنياً في محافظة #تعز جنوب غربي #اليمن على أيدي ميليشيات #الحوثي و #المخلوع_صالح خلال النصف الأول من العام الحالي، بينهم 82 طفلاً و25 امرأة.

وأظهر تقرير مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان (مستقل)، اطلعت عليه "العربية.نت"، أن 550 مدنياً سقطوا جراء عمليات القنص والقصف العشوائي على الأحياء السكنية الذي يقوم به الانقلابيون، وأن 22 مدنياً قتلوا بسبب الألغام التي تزرعها الميليشيات في الطرقات والمزارع.

ووثق التقرير، الصادر الخميس، الوضع الإنساني في محافظة تعز والانتهاكات التي طالت المدنيين خلال النصف الأول من العام الحالي، حيث أصيب 1750 مدنياً جراء القصف العشوائي والممنهج على المدينة من قبل المتمردين بشكل شبه يومي، إضافة إلى القنص المباشر والألغام.

وارتكبت الميليشيات الانقلابية، بحسب التقرير، 14 مجزرة سقط خلالها 29 مدنياً، بينهم 6 أطفال وامرأتان ومصوران صحفيان، كما أصيب 46 مدنياً، بينهم 10 أطفال و11 امرأة ومصوران صحفيان.

من مخلفات القذائف العشوائية التي يطلقها الانقلابيون على أحياء تعز السكنية

 

وسجلت وحدة الرصد والمتابعة بالمركز 132 حالة اختطاف وإخفاء قسري وتعذيب حتى الموت، منها 115 حالة اختطاف و17 حالة إخفاء قسري معظمها لنشطاء وعاملين وبعض التربويين، بينهم طفلان، وتعرض مختطف للتعذيب حتى الموت.

ورصد التقرير تهجير الانقلابيين بالقوة 1741 أسرة خلال النصف الأول من العام الحالي، حيث تركز التهجير للأسر في الريف الجنوبي والغربي لمحافظة تعز في مديريات حيف والوازعية والتعزية والعفيرة والكدحة والثوباني وحذران والربيعي والمخا.

وأفاد أن كثيراً من الأسر النازحة التي تعرضت للتهجير القسري لم تسنح لهم الفرصة لأخذ ما يلزم من أمتعتهم وممتلكاتهم الشخصية، وأثاث منازلهم خوفاً من الموت الذي يلاحقهم.

كذلك رصد التقرير تضرر 168 منشأة عامة وخاصة، بينها 81 منزلاً خلال النصف الأول من 2017م، كما فجرت الميليشيات 12 منزلاً، بينها 10 منازل لمهجري التبيشعة التي اقتحمها المتمردون وتضرر جراء قصفها المدفعي مدرستان ومسجدان.

المصدر العربية نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق