686 قتيلا وجريحا بقناصة الحوثي في تعز خلال 6 أشهر

مكه 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مكة _ صنعاء، تعز

كشف مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان عن مقتل 686 مدنيا خلال النصف الأول من 2017 برصاص قناصة الحوثي، وقصف الأحياء السكنية، وزرع الألغام.

ومن بين القتلى 547 رجلا، و82 طفلا، و25 امرأة، سقط منهم 550 مدنيا جراء عمليات القنص والقصف العشوائي على الأحياء السكنية من قبل ميليشيات صالح والحوثي الانقلابية، فيما قتل 72 مدنيا 6 منهم برصاص راجع، و66 برصاص مجهولين، وقتل 22 مدنيا منهم بسبب الألغام التي تزرعها الميليشيات في الطرقات والمزارع.

ووثقت وحدة الرصد والمتابعة في مركز المعلومات إصابة 1750 مدنيا بينهم 1564 رجلا، و82 طفلا، و25 امرأة منهن 8 نساء أصبحن معوقات نتيجة فقدهن أجزاء من أطرافهن في مايو الماضي. وأصيب 1704 مدنيين جراء القصف العشوائي والممنهج من قبل الميليشيات على المدينة بشكل شبه يومي، إضافة للقنص المباشر، و27 شخصا أصيبوا بجروح نتيجة الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي.

وسجلت وحدة الرصد بالمركز 132 حالة اختطاف وإخفاء قسري وتعذيب حتى الموت، منها 115 حالة اختطاف و17 حالة إخفاء قسري معظمها لنشطاء وعاملين وبعض التربويين، وطفلين، وتعرض مختطف للتعذيب حتى الموت من قبل ميليشيات الانقلاب.

كما وثقت وحدة الرصد تهجير 1741 أسرة خلال النصف الأول من العام الحالي، حيث هجرتهم الميليشيات بالقوة، وتركز التهجير للأسر بالريف الجنوبي والغربي لمحافظة تعز في مديريات حيف والوازعية والتعزية والعفيرة والكدحة والثوباني وحذران والربيعي والمخا.

وذكر التقرير أن الأسر النازحة التي تعرضت للتهجير القسري بمناطق المواجهات بتعز لجأت إما إلى المدارس أو إلى أسر مضيفة داخل محافظة تعز ومحافظات أخرى.

ورصد المركز 14 مجزرة ارتكبتها الميليشيات الانقلابية سقط خلالها 29 مدنيا بينهم 6 أطفال وامرأتان ومصوران صحفيان، وأصيب 46 مدنيا بينهم 10 أطفال و11 امرأة ومصوران صحفيان.


المصدر مكه

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق