فنزويلا.. فرض الإقامة الجبرية على أحد قياديي المعارضة

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

فرضت السلطات الفنزويلية الإقامة الجبرية من جديد على ليوبولدر لوبيز، أحد قادة المعارضة في البلاد، اليوم الأحد، بعد أن نقل إلى سجن "راموس فيردي" العسكري بإحدى ضواحي كراكاس، الثلاثاء الماضي.

وأكدت زوجته ليليان تينتوري، عبر موقع "تويتر"، اليوم، عودة لوبيز من جديد إلى المنزل (من سجنه)، وكتبت "نحن مصممان على مواصلة الكفاح من أجل تحقيق الحرية والسلام في فنزويلا".

ويواجه لوبيز تهمة قيادة احتجاجات بالشوارع ضد الرئيس مادورو في 2014.

وفرضت الإقامة الجبرية على المعارض الفنزويلي للمرة الأولى في الثامن من تموز/يوليو الماضي، قبل أن ينقل الثلاثاء الماضي، إلى سجن "راموس فيردي" العسكري، بموجب قرار لمحكمة العدل العليا.

والإثنين الماضي، أعلن مادورو فوز معسكره في انتخابات جمعية تأسيسية جديدة تعيد صياغة الدستور، وسط انتقادات دولية، في وقت تعهّدت فيه المعارضة بمواصلة الاحتجاجات رغم وقوع اشتباكات دامية.

وتحمّل المعارضة مادورو، الذي تولى الرئاسة عام 2013، المسؤولية عن تدهور الأوضاع الاقتصادية والسياسية، وهو ما تنفيه السلطات.

وتشهد فنزويلا، منذ حوالي 4 أشهر، احتجاجات ضد مادورو، قتل فيها أكثر من 110 أشخاص.

المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق