اليابان تحيي ذكرى هيروشيما بعد رفضها معاهدة لنزع النووي

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أحيت اليابان اليوم ذكرى مرور 72 عاما على قصف أميركا مدينة هيروشيما (جنوبي البلاد) بقنبلة نووية في نهاية الحرب العالمية الثانية، وجاء إحياء ذكرى هيروشيما بعد أسابيع من رفض طوكيو التوقيع على معاهدة دولية لنزع السلاح النووي.

وشارك رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في المراسم السنوية في حديقة نصب هيروشيما للسلام، وقال إن بلاده تأمل الدفع نحو عالم خال من الأسلحة النووية بطريقة يمكن لجميع الدول الاتفاق عليها، وأضاف أن الأمر يتطلب مشاركة من كل الدول النووية وغير النووية.

وكانت طوكيو أيدت الشهر الماضي مواقف القوى النووية الكبرى ممثلة ببريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة بعدم التوقيع على معاهدة دولية تحظر الأسلحة النووية، وجاء رفض هذه القوى بمبرر وجود مخاطر أمنية مرتبتة بالبرنامج النووي لكوريا الشمالية، ووقع المعاهدة 122 دولة أعضاء في الأمم المتحدة.

واليابان هي الدولة الوحيدة في العالم التي تعرضت لهجوم بقنبلة نووية وذلك عام 1945 أسفرت عن مقتل 140 ألف شخص في هيروشيما، كما قتل 74 ألفا آخرون جراء قنبلة ثانية ألقيت بعد ذلك بيومين على مدينة ناغازاكي، وتلا ذلك إعلان اليابان استسلامها في الحرب في 15 أغسطس/آب 1945.

معاهدة دولية
وانتقد مسؤولون يابانيون معاهدة دولية لحظر الأسلحة النووية في العالم، وقالوا إنها تعمق الخلاف بين الدول النووية وغير النووية، ولم تشارك أي من القوى النووية التسع في المفاوضات أو التصويت على المعاهدة. ويقول المسؤولون اليابانيون باستمرار إنهم يعارضون الأسلحة النووية، لكن أمن بلادهم يحتمي بالمظلة النووية الأميركية.

وذكر عمدة هيروشيما "كازومي ماتسوي" في كلمة له بحجم الخسائر البشرية ومعاناة اليابانيين جراء إلقاء القنبلتين النوويتين، مطالبا حكومة بلاده ببذل كل ما في وسعها لنزع السلاح النووي في العالم"، وتقديم المزيد من الدعم للناجين من القصف النووي، والذين يعانون من آثار الإشعاع ذهنيا وبدنيا إلى حد الساعة.

ويشعر كثيرون في اليابان بأن الهجومين النوويين يرقيان إلى جرائم حرب وفظائع لأنهما استهدفا مدنيين ولطبيعة الأسلحة المدمرة غير المسبوقة، غير أن العديد من الأميركيين يعتقدون بأن القنبلتين سرعتا نهاية حرب عالمية دامية، مما أنقذ بالتالي حياة كثيرين، ويبررون قصف اليابان بذلك.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق