مادورو يؤكد سلطات الهيئة التشريعية الجديدة

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وقال مادورو خلال كلمته الخميس "بصفتي رئيسا للدولة، فإنني أخضع نفسي لسلطات هذه الجمعية التأسيسية"، وأضاف "إني أقر بسلطاتها المطلقة السيادية والأصيلة والهائلة".

وأكد مادورو أن الجمعية التأسيسية هي السبيل الوحيد لضمان السلام والرخاء في البلاد بعد اضطرابات واحتجاجات مناهضة للحكومة على مدى أربعة أشهر، مما أدى إلى سقوط أكثر من 120 قتيلا.

ودعا الرئيس الفنزويلي إلى إطار حكم جديد يهدف إلى "تنقيح دستور1999"، وقال أيضا إن "هذه الجمعية ولدت ولادة عنيفة"، في حين صفق الحضور بقوة حين وعد بحبس من شاركوا في الاحتجاجات.

كما كشف مادورو في حديثه أنه أعطى أوامره للمسؤولين من أجل أن ينظموا لقاء وجها لوجه مع  ترمب "إذا كان ذلك ممكنا"، عندما يكون الرئيسان في نيويورك من أجل حضور الجمعية العامة للأمم المتحدة في 20 سبتمبر/أيلول المقبل.

وقال مادورو "إذا كان (ترمب) مهتما إلى هذا الحد بفنزويلا، فأنا هنا، سيد دونالد ترمب، هذه يدي"، في وقت فرض ترمب عليه عقوبات بسبب اتهامه له بتقويض الديمقراطية في فنزويلا.

انتقادات
وأثار انتخاب الجمعية المؤلفة من 545 عضوا انتقادات دولية لتجريدها الكونغرس، الذي تغلب عليه المعارضة، من سلطاته.

ورسخت الجمعية الجديدة في أولى جلساتها في الخامس من أغسطس/آب الجاري مخاوف المعارضة من سعيها لتعزيز قبضة مادورو على السلطة عندما أقالت النائبة العامة لويزا أورتيغا، معارضته الرئيسية داخل الائتلاف الاشتراكي الحاكم، في حين صدر أمر بمحاكمتها.

واتهمت أورتيغا الرئيس بانتهاك حقوق الإنسان بعد أن بدأت المحكمة العليا الموالية له إلغاء قوانين كان قد أقرها الكونغرس هذا العام، وتختبئ أورتيغا الآن وتنتقل من منزل لآخر، وقالت إنها تخشى على حياتها.

كما قضت المحكمة العليا في فنزويلا الخميس بإسكات زعيم المعارضة ليوبولدو لوبيز بسبب تصريحاته السياسية. وقال محامي لوبيز إن هناك تهديدا إضافيا بنقله من الإقامة الجبرية في منزله إلى سجن عسكري إن رفض "وضع الكمامة على فمه".

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق