الحوثيون يطاردون الأموات!

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تعرضت إحدى المقابر بمدينة إب وسط اليمن لاعتداء من قبل أحد القضاة الموالين لميليشيا الحوثي الانقلابية مستغلاً سلطته ومسلحيه، وذلك في عملية متكررة ومستمرة من قبل قيادات حوثية، بعد أن استكملت نهب أراضي الدولة، ولم يبق أمامها إلا المقابر لتحويلها الى أملاك خاصة والبناء عليها.

وقالت مصادر محلية إن رئيس محكمة الأموال العامة بمحافظة إب أحمد الباكري شرع في حفر أساسيات منزل ينوي السكن فيه بأحد مقابر عزلة أنامر بمديرية الظهار غرب المدينة، وسط رفض وتمنع من الأهالي الذين عملوا على عرقلة عملية السطو وإيقاف العمل المستحدث.

وأكدت المصادر أن الباكري الموالي للحوثيين لا يزال يواصل اعتداءه على مقبرة قرية "معيد" بمنطقة الخربة، مديرية الظهار، وأنه هدد باستخدام القوة ضد كل من سيعارض ذلك.

وطالب أبناء القرية سلطات الأمر الواقع الانقلابية بإيقاف الاعتداء والسطو على المقبرة التي أكدوا في شكواهم الممهورة بتوقيعات عدة بأنها سبق أن تعرضت لعمليات سطو، وتتعرض حالياً للاعتداء رغم أن فيها قبورا واضحة للجميع.

ونجح أهالي منطقة أكمة الصعفاني غرب إب، في وقت سابق من إيقاف عملية سطو على مقبرة حيهم وتسويرها بعد مواجهات مسلحة مع ميليشيات الحوثي التي حاولت بسط سيطرتها عليها .

وتأتي هذه الواقعة استمراراً لعمليات سطو منظمة قامت بها قيادات حوثية على مقابر وأملاك عامة في محافظة إب، الخاضعة لسيطرتها منذ انقلابها على السلطة الشرعية أواخر العام 2014م.

المصدر العربية نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق