إمام أهل السنة فى إيران يندد بحرمانهم من الحقائب الوزارية فى حكومة روحانى

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

السبت 12 أغسطس 2017 11:01 صباحاً بعد إقصائهم من المناصب السياسية، وحتى من المشاركة فى حفل تنصيب روحانى، ندد زعيم أهل السنة بذلك، وأكد الشيخ مولوى عبد الحميد اسماعيل زهى إمام جماعة أهل السنة فى زاهدان مركز إقليم بلوشستان شرق إيران، بأن اقصاء هذه الطائفة من مراسم اليمين الدستورى للرئيس الإيرانى المنتخب يوم السبت الماضى، أثارت غضب واستياء بين السنة والشيعة أيضا.

 

وأعرب إمام اهل السنة فى إيران، فى خطبة الجمعة، أمس، عن أسفه لحظر انضمام أهل السنة إلى الخدمة العسكرية، قائلا "مؤلم بالنسبة لى أن يستشهد 10 أفراد من القوات المسلحة على الحدود ولم يكن بينهم فردا من أبنائنا فى أهل السنة.. نحن نفتخر إذا كان دماء الشيعة والسنة معا تهدر فى سبيل الدفاع عن أمن البلاد.

 

وطالب إمام أهل السنة بدمج هذه الطائفة فى مؤسسة الحرس الثورى والقوات العسكرية والجيش والمؤسسات الأخرى العسكرية والأمنية فى إيران.

 

وقال زعيم أهل السنة ورئيس جامعة دار العلوم بزاهدان: كنا نتوقع من حكومة روحانى الجديدة اختيار وزير واحد على الأقل من أهل السنة أو امرأة.. كنا نتوقع مشاركة أهل السنة فى حكومة روحانى، بعد حرمانهم 38 عام من المناصب الإدارية العليا.

 

وتابع: عندما ينص القانون فى إيران، على أن يكون رئيس الجمهورية من الأغلبية الشيعة، كان من الإنصاف أن يختار الرئيس مجموعة من أهل السنة، لتسليم حقائب وزارية لهذه الطائفة التى تشكل الأغلبية الثانية فى المجتمع الإيرانى.

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق