"البردويل": معبر رفح مرهون بأمن سيناء

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال عضو المكتب السياسي لحركة “حماس”، صلاح البردويل، إن المخابرات المصرية أبلغت وفد الفصائل للقاهرة، أن معبر رفح البري لن يفتح بشكلٍ كامل، إلا بعد استتباب الأمن بشكل كامل في سيناء.

وأضاف البردويل، تلقينا وعودا بتحسن آلية فتح المعبر، لكن الأمر مرتبط بتجهيز الصالة المصرية، والكرة الآن في الملعب المصري لإثبات هذه الوعود، ولا يتحمل الوفد ما نقله عبر وسائل الإعلام من نتائج هذه الزيارات.

وأوضح البردويل، في حديث عبر فضائية الأقصى التابعة لحركة “حماس”، أن حركته لا تضع نفسها عقبة في طريق وحدة حركة فتح، قائلاً : “دحلان سيعود إلى حضن حركته شئنا أم أبينا، وظاهرة طبيعية أن يحدث أي خلاف داخل الحركة الواحدة”.

وأكد البردويل التزام حركة حماس بتحقيق المصالحة، وإنهاء الانقسام الفلسطيني، مشددا أن حركته تريد “تطبيق ملفات المصالحة رزمة واحدة”، مجددا رفض حماس لفصل غزة عن الضفة، بالإصافة إلى رفض “حماس ” وبعض الفصائل الفلسطينية المشاركة في جلسة المجلس الوطني المنوي عقدها في مدينة رام الله. وقال “الرئيس عباس لا يريد الشراكة مع حماس”.

ونفى البردويل، الأنباء التي تتحدث على أن المسؤوليين المصريين طالبوا حماس بمغادرة المحور القطري، وقال “المصريون لم يطلبوا منا الانحياز لأي طرف دون الآخر”، مشيرًا إلى أن قطر قدمت للقضية الفلسطينية ولقطاع غزة ما لم تقدمه غيرها”.

وكشف البردويل، عن إقرار الوفد الفصائلي (لجنة التكافل) للقاهرة 17 مشروعا مع القيادة المصرية، للتخفيف من المعاناة المتفاقمة لسكان قطاع غزة، موضحا أنها ستكلف 15 مليون دولار شهريًا من دولة الإمارات عبر القاهرة، بالإضافة لبحث ملف الكهرباء مع المسؤولين المصريين.

وأكد أن (لجنة التكافل) مهامها إنسانية وتهدف لإنقاذ أهالي قطاع غزة، “وليس منافسة الرئيس عباس على الزعامة”، على حد قوله.

المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق