مقتل 3 جنود وإصابة 52 آخرين فى مواجهة بين الجيش الفلبينى و"داعش"

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الجمعة 1 سبتمبر 2017 03:54 مساءً قال ضابط بجيش الفلبين، اليوم الجمعة، إن قوات الجيش خاضت واحدة من أشرس معاركها ضد متشددين موالين لتنظيم داعش، فى جنوب البلاد، مما أسفر عن مقتل 3 جنود، وإصابة 52 آخرين، سقط كثيرون منهم بسبب قنابل فجرها المتمردون أثناء تقدم الجنود.

وأحدث الإرهابيون صدمة بالبلاد عندما سيطروا على مناطق واسعة من بلدة ماراوى الجنوبية فى مايو، وبعد أكثر من 100 يوم من القتال لا تزال لهم جيوب وسط الدمار.

وبدأ تقدم الجيش، ليلة عيد الأضحى، وسيطر على جسر إثر معارك وصفها المتحدث العسكرى البريجادير جنرال رستيتوتو باديلا، بأنها من أشرس المعارك حتى الآن.

وقال الضابط الفلبينى، إن خمسة متشددين على الأقل قتلوا، مضيفًا فى بيان "نعمل على تطهير باقى المناطق التى يتحصن فيها العدو"، متابعًا "بعد توقف قصير فى بداية اليوم احتراما لجلال اليوم ودلالته، ستستأنف العمليات بلا هوادة" مشيرا ليوم عيد الأضحى,

وعبر الجيش عن ثقته فى قرب انتهاء أكبر أزمة أمنية تواجهه منذ سنوات، لكن عدد القتلى والجرحى الذى سقط فى الاشتباكات الأخيرة يؤكد صعوبة المهمة التى لا يزال يواجهها على أرض المعركة.

وإجمالا قتل 620 متشددا و45 مدنيا و136 من أفراد الجيش والشرطة خلال المعارك التى أسفرت عن نزوح مئات الآلاف وأثارت مخاوف من أن تثبت الدولة الإسلامية أقدامها فى جنوب شرق آسيا.

وطلب الرئيس رودريجو دوتيرتى، الذى أعلن الأحكام العرفية فى جزيرة مينداناو حتى نهاية العام بعد سيطرة المتشددين على ماراوى، من المشرعين إقرار تمويل لتعزيز الجيش بعشرين ألف جندى.

وقال دوتيرتى، اليوم الجمعة، إنه لا يرى سببا فى وقف العمل بالأحكام العرفية، مشيرا إلى وقوع أعمال عنف فى أنحاء أخرى من الجزيرة.

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق