الإندبندنت: إدارة ترامب حذفت تقريرا عن العنف الجنسي في عهد أوباما

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، إن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حذفت تقريرا عن العنف الجنسي ضد النساء من الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض، مشيرة إلى أن التقرير تم إعداده ونشره منذ إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

وأوضحت الصحيفة أن التقرير الذى يعود لعام 2014 تحت عنوان "الاغتصاب والاعتداء الجنسي: دعوة متجددة للعمل"، تم كتابته بالتعاون بين مجلس البيت الأبيض للمرأة والفتيات ومكتب جو بايدن، نائب الرئيس السابق.

ويتضمن التقرير جمع وتحليل البيانات المتعلقة بالاغتصاب والعنف الجنسي، معللاً السبب في أن ردود الأفعال على هذه الجرائم غالبا ما تكون غير كافية، ويقدم اقتراحات بشأن الطرق والإجراءات التي يمكن أن تتخذها الحكومة الأمريكية لمعالجة تلك المشكلة ومساعدة الضحايا.

شاهد أيضا

وتابعت الصحيفة أن إزالة التقرير لوحظت من قبل ألكسندرا برودسكي، وهي محامية في مجال الحقوق المدنية والمؤسسة المشاركة لمنظمة الشباب لمكافحة العنف الجنسي.

وقالت برودسكي: "لقد بحثت عن هذا التقرير لأنني أعمل على تقديم بحث بشأن الناجين من العنف الجنسي، وكان ذلك مصدرا مفيدا لهذا النوع من الأبحاث"، مضيفة "لكنه لم يكن موجودا على موقع البيت الأبيض".

وتابعت أن إدارة ترامب تقف ضد الجهود المساعدة للناجين من حالات الاغتصاب والاعتداء الجنسي، موضحة: "هذا أمر مزعج عندما نعلم أن الإدارة تقوض السياسات الهامة للناجين من تلك الانتهاكات".

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق