شرطة ماليزيا تحبط هجوما على ختام دورة ألعاب جنوب شرق آسيا

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رويترز

قال المفتش العام للشرطة الماليزية محمد فوزى هارون اليوم الثلاثاء، إن الشرطة أحبطت خطة لعضو بجماعة أبو سياف المسلحة المرتبطة بتنظيم داعش لمهاجمة الحفل الختامي لدورة ألعاب جنوب شرق آسيا فى كوالالمبور الأسبوع الماضى.

وأضاف هارون فى بيان أن المهاجم المشتبه به، وهو مواطن فلبيني عمره 25 عاما، شارك فى عمليات قتل وخطف وقطع رؤوس رهائن أجانب فى الفلبين.

وسيزيد الاعتقال القلق بشأن زيادة التعاون بين المتشددين فى جنوب شرق آسيا وما تخشاه الحكومات من انتشار نفوذ داعش وهي تفقد أرضا فى الشرق الأوسط.

ولم يحدد محمد فوزى هوية المشتبه به لكنه قال إنه خطط لمهاجمة الحفل الختامي لدورة الألعاب فى ستاد بوكيت جليل الدولى وكذلك استعراض يوم الاستقلال فى اليوم التالي. ولم يقدم تفاصيل بشأن الخطط.

وألقت السلطات القبض على الرجل فى مداهمة فى 30 أغسطس، وهو يوم الحفل الختامي، إلى جانب سبعة آخرين يشتبه بأنهم أعضاء فى جماعة أبو سياف، وبينهم مواطن فلبينى آخر.

كانت السلطات ذكرت فى وقت سابق أنها اعتقلت زعيم أبو سياف الفلبينية حجار عبد المبين (25 عاما) فى مداهمة 30 أغسطس.

وقالت الشرطة فى وقت سابق إنها ألقت القبض على عبد المبين مع ستة ماليزيين ومواطن فلبينى آخر تتراوح أعمارهم بين 20 و52 عاما.

المصدر وكالة أنباء أونا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق