زعيم المعارضة يشترط للمشاركة برئاسيات كينيا

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال زعيم المعارضة الكينية رايلا أودينغا إنه لن يشارك في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها الشهر المقبل قبل أن يحصل على ضمانات قانونية ودستورية.

وألغت المحكمة العليا الجمعة الماضية الانتخابات التي أجريت في الثامن من أغسطس/آب الماضي وفاز فيها الرئيس المنتهية ولايته أوهورو كينياتا، وأعلنت اللجنة الانتخابية أمس إعادة تنظيم الانتخابات يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وانتقد أودينغا اللجنة الانتخابية لإعلانها موعد الانتخابات من دون التشاور مع المعارضة، كما وضع عددا من الشروط قبل الموافقة على المشاركة في الانتخابات من بينها التحقق من النظام الإلكتروني للجنة، وإقالة ستة مسؤولين في اللجنة وفتح تحقيق جنائي معهم، وإمكانية الترشح لكل شخص تنطبق عليه الشروط على عكس ما قررته المفوضية التي حصرت المشاركة بين كينياتا وأودينغا.

وقال أودينغا (72 عاما) الذي كان يتحدث في نيروبي بحضور القادة الرئيسيين لتحالف المعارضة، إن الانتخابات لن تجري يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول المقبل ما لم تحقق اللجنة الانتخابية الشروط التي طالب بها، واقترح إجراء الاقتراع يوم 24 أو 31 أكتوبر/تشرين الأول.

ورد الرئيس المنتهية ولايته على أودينغا قائلا إنه لا توجد مادة في القانون تنص على أن تستشير لجنة الانتخابات المرشح قبل تحديد موعد الانتخابات، ورفض مطالب أودينغا بشأن تحديد موعد آخر للانتخابات.

وأعلنت اللجنة الانتخابية يوم 11 أغسطس/آب الماضي فوز كينياتا (55 عاما) بـ54.72% من الأصوات، في وقت حصل أودينغا على 44.74% من الأصوات.

وتبع الإعلان عن فوز كينياتا يومين من أعمال العنف خصوصا في الأحياء العشوائية في نيروبي وكيسومو، وهي معاقل تقليدية للمعارضة. وقتل 21 شخصا بينهم طفل وفتاة في التاسعة أثناء المظاهرات وأعمال الشغب التي قمعتها الشرطة بعنف، بحسب حصيلة لوكالة الصحافة الفرنسية.

وألغت المحكمة العليا الجمعة الانتخابات الرئاسية التي أجريت في الثامن من أغسطس/آب الماضي، ورأى رئيس المحكمة القاضي ديفد ماراغا أن الانتخابات "لم تجر وفقا للدستور".

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق