رئيس كوريا الجنوبية يأمر برفع جاهزية الجيش لمواجهة استفزازات "بيونج يانج"

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الجمعة 15 سبتمبر 2017 09:54 صباحاً أمر الرئيس الكورى الجنوبى، "مون جيه-إن"، اليوم الجمعة، قوات الجيش برفع جاهزيتها لمواجهة الاستفزازات الكورية الشمالية، وذلك بعد ساعات من إطلاق الشطر الشمالى صاروخا باليستيا جديدا.

ونقلت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية، عن "جيه-إن"، خلال اجتماع لمجلس الأمن القومى، قوله، إن "الحوار مع كوريا الشمالية يعد مستحيلا فى ظل الانتهاكات والاستفزازات التى تقوم بها"، مشيرا إلى أن القوات الكورية الجنوبية ستكون على أهبة الاستعدادات لمواجهة أية اعتداءات من قبل بيونج يانج.

ودعا الرئيس الكورى الجنوبى، المجتمع الدولى لتوحيد الجهود المبذولة من أجل وقف الانتهاكات الكورية الشمالية، مشيرا إلى أن العقوبات الدولية وزيادة الضغط، أمور من شأنها أن تجبر الشطر الشمالى على الجلوس على طاولة المفاوضات.

وأكد أن بلاده لديها القدرة على تدمير كوريا الشمالية، حال تنفيذها انتهاكات ضد سول، مشيرا إلى ضرورة أن يثق الشعب الكورى الجنوبى فى حكومة بلاده وجهودها المبذولة لحمايته، كما وجه "مون جيه-إن"، حكومته للعمل مع المجتمع الدولى لبحث جميع الوسائل والسبل الدبلوماسية، التى من شأنها أن تُجرد كوريا الشمالية من قدراتها الصاروخية والنووية.

وأطلقت كوريا الشمالية، فى وقت سابق اليوم، صاروخا باليستيا متوسط المدى عبر فوق اليابان، وذلك للمرة الثانية فى غضون أسابيع، وبلغ الصاروخ ارتفاعا بنحو 770 كيلومترا، وحلق لمسافة 3700 كيلومتر قبل أن يسقط فى الماء قبالة جزيرة هوكايدو، وفقا لما ذكره الجيش الكورى الجنوبى.

ومن ناحية أخرى، أطلق الجيش الكورى الجنوبى، اليوم الجمعة، صاروخين باليستيين فى رد سريع على إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا متوسط المدى، فى وقت سابق اليوم، وذكرت الوكالة، أن الجيش أطلق صاروخين من طراز "هيونمو-2" من أحد المواقع القريبة من الحدود بين سول، وبيونج يانج، وذلك بعد ست دقائق من إطلاق صاروخ الشطر الشمالى.

وأشار مسئول فى هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية - لم يتم الكشف عن هويته - إلى أن أحد الصواريخ أصاب الهدف بدقة فى البحر الشرقى على بعد 250 كيلومترا وهى نفس المسافة بين موقع تدريب القوات الكورية الجنوبية، وقاعدة "سونان"، التى أطلقت منها كوريا الشمالية الصاروخ الباليستى متوسط المدى.

وأوضح أن الصاروخ الآخر سقط فى الماء، خلال المرحلة الأولى من تحليقه، وتُجرى السلطات حاليا تحقيقاتها للوقوف على أسباب سقوطه، وأشار إلى أن الرد الكورى الجنوبى جاء خلال تحليق الصاروخ الكورى الشمالى، فيما حذرت هيئة الأركان المشتركة، فى بيان لها، من أن كوريا الشمالية، ستتحمل جميع عواقب الانتهاكات التى ترتكبها.

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق