مجلس الأمن يدين إطلاق بيونغ يانغ صاروخا جديدا

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أدان مجلس الأمن الدولي بشدة وبإجماع أعضائه إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا جديدا فوق اليابان، معتبرا في ختام اجتماع طارئ الجمعة أن هذه الخطوة "استفزازية للغاية".

وطالب المجلس في بيان النظام الكوري الشمالي بالتوقف فورا عن هذه "الأفعال الشائنة"، مؤكدا أن هذه الأعمال لا تهدد المنطقة فحسب بل جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

وكانت كوريا الشمالية قد اختبرت صاروخا بالستيا جديدا مرّ فوق شمال اليابان قبل أن يسقط في المحيط الهادي، كما توعدت بيونغ يانغ بتسريع برامجها العسكرية المحظورة بعد العقوبات الدولية التي فرضت عليها مؤخرا.

في السياق نقلت وكالة أنباء كوريا الشمالية عن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قوله إن هدف بلاده النهائي هو إيجاد حالة من التوازن الحقيقي للقوة مع الولايات المتحدة.

المندوب الروسي دعا إلى التفكير خارج الصندوق لحل المسائل مع كوريا الشمالية (رويترز)

تفعيل العقوبات
ودعا المندوب البريطاني في مجلس الأمن ماثيو ريكروفت الدول التي لها الروابط الأوثق والتبادلات التجارية الأكبر مع كوريا الشمالية، لأن تبذل أقصى ما في وسعها لتطبيق عقوبات مجلس الأمن على بيونغ يانغ، وحثِها على تغيير مسارها الراهن.

من جهتها، قالت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نكي هيلي إن العقوبات القاسية على نظام كوريا الشمالية "يخنق وضعها الاقتصادي في هذه المرحلة"، إذ إنها تعيق 90% من تجارتها، متوعدة بفرض المزيد منها.

أما المندوب الروسي فاسيلي نوبنزيا فقال إن مجلس الأمن كان في "حلقة مفرغة" عقب الاجتماع، وهو الثاني خلال أسبوع بشأن كوريا الشمالية، وتابع "لدينا استفزاز ثم قرار ثم استفزاز آخر".

وأضاف أنه قد آن الأوان للتفكير خارج الصندوق، موضحا أن قرارات مجلس الأمن لا تدعو فقط إلى فرض عقوبات بل إلى حلول سياسية ودبلوماسية.

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي هربرت ماكماستر قال إن الخيار العسكري مازال مطروحا للتعامل مع كوريا الشمالية، لكنه أشار إلى أن بلاده تفضل الخيار الدبلوماسي من خلال توحيد الجهود الدولية لتطبيق العقوبات الأخيرة.

المصدر الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق