تأكيد دولي على وحدة العراق وتحذير من تداعيات الاستفتاء

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عبرت الولايات المتحدة وبريطانيا وتركيا والصين وروسيا والأمم المتحدة عن دعمها لوحدة العراق معربة عن رفضها وتحذيرها من تداعيات استفتاء انفصال إقليم كردستان العراق الذي جرى أمس الاثنين، فيما لوحت تركيا بإقرار عقوبات بحق سلطات إقليم كردستان وأغلقت إيران مجالها الجوي مع الإقليم.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة هاكابي ساندرز بمؤتمر صحفي الاثنين إن استفتاء انفصال إقليم كردستان سيزيد من حالة عدم الاستقرار، مؤكدة حرص واشنطن على وحدة العراق من أجل الاستمرار بمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية والتصدي لإيران، وأضافت المتحدثة أن الولايات المتحدة تشعر "بخيبة أمل شديدة" تجاه تنظيم استفتاء كردستان من جانب واحد يشمل مناطق خارج الإقليم.

وأشارت الخارجية الأميركية إلى أن إجراء الاستفتاء خطوة من شأنها زيادة مصاعب إقليم كردستان وسكانه، داعية كل الأطراف إلى "مباشرة حوار بناء لتحسين مستقبل كل العراقيين"، رافضة التحركات الأحادية الجانب من أي طرف والتي تغير من الحدود القائمة.

وفي وقت سابق أمس الاثنين، أغلقت صناديق الاقتراع أبوابها أمام الناخبين في استفتاء انفصال إقليم كردستان وبلغت نسبة التصويت فيه 72%، وبدأت عملية فرز الأصوات، ومن المتوقع أن يعلن عن النتائج في غضون 74 ساعة، ومن المتوقع أن تكون نتيجة الاستفتاء التصويت "نعم" لصالح الانفصال بأغلبية مريحة.

بريطانيا وغوتيريش
وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الاثنين إن بلاده لا تدعم استفتاء انفصال كردستان العراق، وأضاف في بيان أن المملكة المتحدة "تواصل الدفاع عن سيادة العراق ووحدة أراضيه"، وأن إجراء أي استفتاء يجب أن يكون بالتفاهم مع حكومة بغداد.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن استفتاء إقليم كردستان "جرى في مناطق متنازع عليها، ولا سيما في كركوك، الأمر الذي يزعزع الاستقرار بشكل خاص". وأضاف بيان أصدره ستيفان دوجاريك المتحدث باسم غوتيريش أن الاستفتاء أعلن من جانب واحد، وشمل مناطق متنازعا عليها تحت سيطرة البشمركة، وقوبل بمعارضة من جانب السلطات الدستورية العراقية ودول الجوار والمجتمع الدولي".

وقال الأمين العام الأممي إنه قلق من أن يسفر استفتاء كردستان العراق عن زعزعة الاستقرار، داعيا بغداد وسلطات كردستان العراق إلى حل خلافاتهما عن طريق "الحوار والتسوية البناءة".

وصرح المتحدث باسم الخارجية الصينية لو كانغ في مؤتمر صحفي بأن حكومة بلاده "تدعم سيادة العراق ووحدته وسلامة أراضيه"، وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن بلاده ملتزمة باحترام وحدة الأراضي العراقية وسيادة هذا البلد على كامل أراضيه، معلنا أن طهران أقدمت على إغلاق أجوائها أمام الرحلات الجوية مع إقليم كردستان.

إيران وروسيا
وذكر موقع الرئاسة الإيرانية أن الرئيس حسن روحاني أجرى اتصالا هاتفيا بنظيره الروسي فلاديمير بوتين. وأشار إلى أن الرئيسين أكدا ضرورة احترام وحدة العراق وسيادته، وشددا على أهمية الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده يمكنها أن تقطع الإمدادات عن خط أنابيب النفط الذي ينقل الخام من شمال العراق للعالم بما يمثل ضغطا إضافيا على إقليم كردستان شبه المستقل. وقالت وسائل إعلام عراقية إن أنقرة قررت منع بث قنوات تابعة لكردستان العراق على القمر الاصطناعي تركسات.

وصرح رئيس الحكومة التركية بن علي يلدرم بأن أنقرة ستقرر الإجراءات العقابية ضد حكومة إقليم كردستان بعد محادثات مع الحكومة المركزية ببغداد، مشيرا إلى بحث خطوات حيال المعابر الحدودية والمجال الجوي مع الإقليم.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق