مهاجم يقتل شخصين طعنا في مرسيليا

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قتل مهاجم شخصين طعنا في محطة القطارات المركزية في مدينة مرسيليا جنوبي فرنسا قبل أن يقتله الجيش، ورجحت السلطات فرضية العمل الإرهابي.

ووقعت عملية الطعن في محطة سان شارل عصر اليوم الأحد، وأطلقت قوات الجيش المشاركة في عملية "سونتينال" لمكافحة الإرهاب، والمتمركزة في المحطة، النار على المهاجم مما أدى إلى مصرعه. وأكدت مصادر أمنية أن الضحيتين امرأتان.

وقال مراسل الجزيرة حافظ مريبح إن حالة من الذعر سادت في محيط المحطة عند سماع دوي إطلاق النار، مشيرا إلى أنه تم إخلاء المحطة، ونقل عن شهود عيان أن المهاجم يبدو في العشرينات من العمر، ورجح الشهود أن يكون من أصول مغاربية.

وكانت الشرطة قد طوقت المحطة، وقالت إن هناك عملية أمنية جارية هناك، وطلبت من المارة الابتعاد عن المنطقة، في حين توقفت حركة القطارات مؤقتا.

ورجح مصدران من الشرطة احتمال الهجوم الإرهابي، وقال أحدهما إن المهاجم هتف "الله أكبر" أثناء طعنه عددا من الأشخاص في المحطة. كما أن النيابة العامة أعلنت عن فتح تحقيق حول عمل إرهابي.

وأعلن وزير الداخلية جيرار كولومب -في تغريدة بموقع تويتر- أنه متوجه إلى مرسيليا لمتابعة الوضع. يُذكر أن فرنسا تعرضت خلال العامين الماضيين لعدة هجمات كان أعنفها الهجوم الذي وقع في باريس أواخر 2015، ثم عملية الدعس الدامية بمدينة نيس صيف 2016.

وخلف الهجومان أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى، ودفعت الهجمات السلطات الفرنسية لإعلان حالة الطوارئ في البلاد.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق