بالصور.. هدية الروس لبوتين فى عيد ميلاده الـ65.. مظاهرات وأحداث عنف

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الأحد 8 أكتوبر 2017 10:06 مساءً احتفل الروس بعيد ميلاد الرئيس فلاديمير بوتين على طريقتهم الخاصة، حيث نظم عدد من الروس مظاهرات ضد سياسات الحكومة الروسية، ما أسفر عن مواجهات عنف بين الشرطة الروسية والمتظاهرين فى مختلف شوارع سان بطرسبرج، واعتقلت الشرطة عددا من المتظاهرين، حسبما أوردت صحيفة الإندبندنت البريطانية.

ولم يختلف الوضع كثيرًا فى موسكو التى شهدت تواجدًا مكثفا لقوات الشرطة، حيث تجمع المئات من الشباب وكبار السن فى مسيرات مناهضة للرئيس بوتين ، ولكن كانت الاحتجاجات فى موسكو بدون أحداث عنف أو مواجهات مع الشرطة، وكانت هناك تجمعات محدودة قرب الكرملين.

الشرطة الروسية فى مواجهات مع الشعب
الشرطة الروسية فى مواجهات مع المتظين

وقالت المتظاهرة ماريو انطونيينكو، الطالبة البالغة 18 من العمر: «نريد وقف إساءات بوتين، وجعل روسيا بلداً أوروبياً، نريد حياة حرة، وليس نظاماً آسيوياً أو على طراز كوريا الشمالية».

وأفادت الشرطة بأن 700 متظاهر تجمعوا وسط العاصمة، حيث اتخذت إجراءات أمنية مشددة وقطعت الطريق في جادة تفيرسكايا التي تؤدي إلى الكرملين.

وقال الطالب فلاديمير نيميخ (18 سنة): «لا أخشى التوقيف، وإذا حصل ذلك فأنا مستعد لتمضية ليالٍ عدة فى السجن فى سبيل ما أؤمن بأنه صواب»، أما اوريست تشيرتشيسوف (43 سنة) فقال: «لم أستطع إلا أن أحضر لا أؤيد نافالنى، لكننى أؤمن بحقه فى الترشح للانتخابات».

وقبل ستة أشهر من الانتخابات الرئاسية ينفذ نافالنى، على رغم العراقيل التى تضعها السلطات، حملة فى أنحاء روسيا لعقد سلسلة لقاءات مع الناخبين، ونجح فى جمع عشرات الآلاف من الشباب تحت شعار إدانة فساد النخب، ونظم فى الأسابيع الأخيرة تجمعات انتخابية عدة فى مدن الريف حضرها آلاف، من دون أن تحظى باهتمام وسائل الإعلام.

لكن المستقبل السياسى لنافالنى لا يزال غامضًا، إذ رأت اللجنة الانتخابية فى (يونيو) الماضى أنه غير مؤهل للترشح للانتخابات بسبب حكم أصدره القضاء ضده بتهمة اختلاس أموال، فى حين لم يترشح بوتين الذى يحكم روسيا منذ نهاية 1999، للانتخابات الرئاسية المقبلة حتى الآن، على رغم أن أحداً لا يشك فى أنه سيقدم ترشيحه لولاية جديدة.

ووصف المخرج الروسى اندريه زفياغينسيف الحائز على جائزة لجنة التحكيم فى مهرجان كان السينمائى عن فيلمه «فى غياب الحب»، الملاحقات ضد نافالنى بأنها «مقيتة»، وقال فى شريط فيديو بثه فريق حملة نافالنى: «ما نراه من طرق تعسفية ورعناء ومقيتة يجعل الأمر مثيراً للاشمئزاز»، مندداً بفرض خيار «مرشح واحد» على الروس.

في المقابل، احتفل بوتين بعيد ميلاده مع مجموعة صغيرة من المقربين منه، كما ترأس اجتماعًا لمجلس الأمن الوطنى، فيما نشرت رسائل التهنئة لرئيس الدولة وفق العادة على مواقع التواصل الاجتماعى.

وأعلن الرسام اليكسى سيرغيينكو الذى يعمل فى سانت بطرسبورغ، أنه «أعد لوحة جدارية لبوتين يبلغ ارتفاعها مترين»، أما سلطات تامبوف المدينة التى تبعد نحو 400 كيلومتر من جنوب شرقى موسكو، فوعدت بزرع 65 شجرة تفاح على شرف الرئيس.

الروس ضد بوتين
مظاهرات الروس ضد بوتين

 

روسيا
روسيا

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق