الجيش الباكستاني يحرر 5 رهائن غربيين خطفوا في أفغانستان

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن الجيش الباكستاني في بيان له اليوم الخميس تحرير 5 رهائن غربيين كانوا مختطفين في #أفغانستان لسنوات، وذلك خلال عملية أمنية نفذتها القوات الباكستانية وجهاز الاستخبارات العسكرية الباكستانية المعروف اختصارا بـ"اي. اس. اي".

وذكر البيان الصادر عن #الجيش_الباكستاني أنه تمكن من إطلاق سراح مواطن كندي وزوجته الأميركية وأطفالهما الثلاثة خلال العملية الاستخباراتية. وأضاف البيان أن المواطنين الغربيين اختطفوا من قبل الإرهابيين في أفغانستان عام 2012 حيث احتجزوا كرهائن هناك.

وتابع البيان أن أجهزة الاستخبارات الأميركية كانت تتعقبهم وقامت بإخطار السلطات الباكستانية بعبورهم إلى #باكستان في تاريخ 11 أكتوبر/كانون الأول الجاري في قطاع كُرم القبلي المحاذي لأفغانستان، حيث شنت القوات الباكستانية عمليتها بنجاح استنادا على المعلومات الاستخباراتية التي زودتها بها السلطات الأميركية والتي وصفها البيان بـ"المعلومات الفعالة".

وأكد البيان أنه تم استعادة جميع الرهائن بصورة آمنة وبسلام، ويجري حاليا إعادتهم إلى بلادهم الأصلية. وشدد بيان الجيش الباكستاني على أن "نجاح عملية استعادة الرهائن تؤكد أهمية تبادل المعلومات الاستخباراتية في الوقت المناسب، والتزام باكستان المستمر في مكافحة هذا الخطر من خلال التعاون بين قوات البلدين ضد عدو مشترك".

ولم يكشف بيان الجيش الباكستاني عن تفاصيل عميلة إطلاق سراح الرهائن الغربيين أو هوياتهم، لكن وسائل إعلام محلية رجحت أن يكون الرهائن كل من المواطن الكندي يوشع بويل وزوجته الأميركية كاتلين كولمان وأطفالهما الثلاثة الذين ولدوا جميعا خلال الأسر، وكانت العائلة اختطفت خلال رحلة لها في أفغانستان حيث كانت الأم حاملا حينها.

وكان فيديو نشر للأسرة المختطفة العام الماضي ظهر فيه بويل وزوجته كاتلين برفقة طفلين. ويعتقد أن العائلة كانت مختطفة لدى أحد فصائل حركة #طالبان الأفغانية.

المصدر العربية نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق