رسالة من العاهل السعودي لرئيس العراق

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، السبت، برسالة إلى الرئيس العراقي فؤاد معصوم.

سلم الرسالة وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، خالد بن عبدالعزيز الفالح خلال استقبال معصوم له في العاصمة العراقية بغداد، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

ولم تفصح الوكالة عن مضمون الرسالة.

واستعرض الفالح مع الرئيس العراقي خلال اللقاء، مجالات التعاون والعمل المشترك بين البلدين، بما في ذلك التعاون لإعادة التوازن لأسواق النفط، ومناقشة تطورات أسواق الذهب الأسود العالمية.

كما تم "استعراض مسيرة العمل باتفاقية خفض الإنتاج بين الدول المنتجة داخل منظمة أوبك (الدول المصدرة للنفط) وخارجها، ومدى التزام الدول المشاركة في هذه الاتفاقية، والأثر الكبير لذلك في تحقيق التوازن بالسوق البترولية الدولية".

وأكد الطرفان "ضرورة التزام الدول المشاركة في الاتفاقية بنِسَب الخفض المتفق عليها بشكل تام ومستمر".

وجرى أيضا "مناقشة الاستعدادات للاجتماع بين دول أوبك والدول المنتجة خارجها، والمقرر عقده في العاصمة النمساوية فيينا بتاريخ 30 نوفمبر 2017".

وبحث الجانبان السعودي والعراقي "سبل تسريع وتيرة العمل لإنجاح الاجتماع ودعم تعافي السوق والاقتصاد العالمي، مما يحقق مصالح البلدين ومصالح الدول المصدرة والمستوردة للبترول".

وهذه ثاني زيارة للوزير السعودي إلى العراق خلال العام الجاري، بعد أن بحث مع المسؤولين ببغداد في 22 مايو/أيار الماضي تطورات سوق النفط.

ويأتي استقبال معصوم للفالح، بالتزامن مع بدء رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي زيارة إلى الرياض، للمشاركة في أول اجتماع للمجلس التنسيقي بين البلدين، هي الثانية له منذ 20 يونيو/حزيران الماضي.

والسعودية أكبر منتج للنفط في "أوبك" يليها العراق.

واتفقت منظمة "أوبك"، ودول أخرى غير أعضاء، أواخر مايو/ أيار الماضي، على تمديد خفض إنتاج النفط لتسعة أشهر إضافية ابتداء من أول يوليو/ تموز 2017، حتى نهاية مارس/ آذار 2018.

ويشمل خفض الإنتاج نحو 1.2 مليون برميل، في محاولة لخفض الفائض من المعروض العالمي من النفط وتعزيز الأسعار.

وتحسنت العلاقات بين العراق والسعودية في الأشهر الأخيرة بعد عقود طويلة من التوتر بين الدولتين في أعقاب اجتياح النظام العراقي السابق للكويت مطلع تسعينيات القرن الماضي. -

المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق