عقوبات الخزانة الأمريكية تثير غضب قادة إيران.. وتهدد: سنتعامل بالمثل

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الأربعاء 1 نوفمبر 2017 01:07 مساءً أثار بدء تطبيق وزارة الخزانة الأمريكية لقانون كاتسا (مكافحة أعداء أمريكا من خلال العقوبات) بتجميد أصول وفرض حظر السفر على 40 شخصًا ومؤسسة إيرانيين، غضب قادة إيران الذين هددوا باستهداف القوات الأمريكية فى المنطقة والتعامل بالمثل.

 

من جانبه أكد المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد مسعود جزائرى، اليوم الأربعاء، على أن بلاده ستتعامل مع الأمريكيين بالمثل، مشددًا على رفض إجراء مفاوضات على الشئون الدفاعية.

 

واعتبر جزائرى، أن فرض عقوبات على الحرس الثورى، تأتي فى إطار التخطيط لمحاربة ما أسماها "جبهة المقاومة والجمهورية الإسلامية الإيرانية"، وفشل مخططات الولايات المتحدة بعد انهيار داعش.

 

واعتبر المسئول العسكرى الإيرانى، أن الولايات المتحدة تراجعت عن إدراج الحرس الثورى على قوائم العقوبات قائلا: "فى إطار مضاعفة الضغوط ضد إيران، كانوا بصدد وضع الحرس فى قائمة المنظمات الإرهابية، إلا أن الحرس والقوات المسلحة الإيرانية أعلنت أنه إذا حصل ذلك فإننا سنعتبر القوات الأمريكية إرهابية وسنتعامل معها كما نتعامل مع داعش، وعندما شاهد الأمريكان أن مصالحهم قد تتعرض للخطر، انسحبوا من مواقفهم"

 

كما لوح قائد الحرس الثورى محمد على جعفرى مجددًا باستهداف القوات الأمريكية فى المنطقة، وزيادة مدى الصواريخ الباليستية إلى أكثر من ألفى كيلومتر إذا أخذت واشنطن خطوات عملية فى تطبيق قانون العقوبات الأميركية «كاتسا»، بينما أعلن رئيس الحكومة حسن روحانى، عقب اجتماع مغلق مع رئيس البرلمان والقضاء، عن سيناريوهات إيرانية لمواجهة تلك العقوبات.

 

وقال جعفرى، أمس، على هامش مشاركته فى مؤتمر عسكرى فى طهران، إن الإدارة الأمريكية تريد فرض عقوبات اقتصادية جديدة تحت ذريعة القدرات الدفاعية والصاروخية. فى الواقع إنها عقوبات اقتصادية. وأوضح أن مدى صواريخنا ألفا كيلومتر ويمكننا زيادته. لكننا نعتقد أن القوة ومدى الصواريخ كافيان، لأن المصالح والقوات الأمريكية على نطاق مدى الصواريخ.

 

وإعلاميا، ناقشت الصحافة الإيرانية الصادرة اليون فرض عقوبات جديدة على الحرس الثورى، حيث ناقشت صحيفة ابتكار مساعى الإدارة الأمريكية لتطبيق قانون "كاتسا" الأمريكى لفرض عقوبات صارمة على إيران.وفى نفس السياق قالت صحيفة أفكار أن الولايات المتحدة فى حال تطبيق هذا القانون ستعيد فرض كافة العقوبات على إيران.

 

وقالت جوان المتشددة، إن رد الحرس الثورى على قانون كاتسا سيكون مفاجئا، وفى صحيفة رسالت اعتبرت أن تطبيق كاتسا يعنى انسحاب الولايات المتحدة عمليا من الاتفاق النووى المبرم فى 2015.

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق