نائبة بحزب "العمل" تكشف تعرضها للاغتصاب

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت ناشطة بارزة فى حزب العمل أنها تعرضت للاغتصاب فى فاعلية خاصة بالحزب، ثم طلب منها موظف رفيع المستوى عدم إبلاغ أحد لأن ذلك "سيضرها".

 وقالت بيكس بيلى التى فازت فى نهاية المطاف بمقعد في اللجنة التنفيذية الوطنية لحزب العمال إنها لم تحصل على الدعم الذي تحتاجه مضيفة أنه لم يكترث أى شخص عندما حاولت التحذير من هذه المسألة عام 2011، بحسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

 وتأتى هذه التصريحات فى ظل استمرار فضيحة بتورط مسئولين بريطانيين فى مقار الحكومة والبرلمان والوزارات فى ويستمنستر فى سلسلة من الادعاءات حول التحرش الجنسي والاعتداء الجنسي، حيث كشفت العديد من الموظفات عن تعرضهن للمضايقات، حتى أن إحداهن اضطرت إلى الفرار من غرفة فندقية بعد أن أجبرها عضو برلمان على إقامة علاقة معه.

 وجرى تعميم قائمة بيانات جمعها موظفون في المكاتب البرلمانية تتضمن أسماء 40 نائبا من المحافظين، بمن فيهم الوزراء، في وستمنستر تبين إدعاءات بسوء سلوكهم.

 وقالت بيلي في حديثها إلى راديو BBC إن الهجوم عليها عندما كانت في التاسعة عشرة من العمر لم يكن من قبل نائب من حزب العمال، وإنما من قبل مسئول رفيع المستوى.

 وأضافت: "تعرضت لاعتداءات جنسية خطيرة في فاعلية حزب العمال بواسطة - لم يكن عضوا في البرلمان - شخص بارز..استغرق الأمر مني بعض الوقت لاستدعاء الشجاعة لإخبار أحدا في الحزب، وبالفعل أخبرت أحد كبار الموظفين..ولكن كان الاقتراح ألا أبلغ أحدا عما حدث..قيل لي إن لو فعلت ذلك سيلحق ضررا بى".

 وردا على سؤال حول مدى خطورة الاعتداء، قالت: "تعرضت للاغتصاب".

 وقالت بيلي إنها لم تبلغ عن الهجوم للشرطة في ذلك الوقت لأنها شعرت "بالخوف" و "بالخجل"، ولأنها تخشى أن تكون مركز القيل والقال فضلا عن أن الناس لم يكونوا ليصدقوا روايتها مقابل روايته.

 

المصدر المصريون

أخبار ذات صلة

0 تعليق