حزب موغابي يطالبه بالتنحي ويهدده بالإقالة

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دعا الحزب الحاكم في زيمبابوي الرئيس روبرت موغابي الذي يحكم البلاد منذ 1980، إلى التنحي اليوم الاثنين مهددا بإطلاق إجراءات لإقالته، بينما دعت جمعية المحاربين القدامى التي تتمتع بنفوذ كبير إلى تظاهرة جديدة الأربعاء للمطالبة برحيله.

وكان موغابي (93 عاما) أحدث مفاجأة كبيرة مساء الأحد بإعلانه في كلمة ألقاها بصعوبة في بث مباشر على التلفزيون أنه سيترأس المؤتمر العام المقبل للحزب الحاكم.

وقال في كلمته التي ألقاها محاطا بعدد من الجنرالات والشخصيات الرسمية إن "المؤتمر سيعقد في الأسابيع المقبلة وسأترأس جلسات النقاش"، بينما كانت زيمبابوي تنتظر أن يعلن استقالته بعد أيام على سيطرة الجيش على شوارع هراري.

وقد اعترف موغابي بمصداقية ومبررات الانتقادات الموجهة من الجيش وحزب زانو الحاكم، ولكنه لم يعلق على إمكانية استقالته من رئاسة الدولة، وقال إن الجيش تصرف مدفوعا بالقلق العميق والوطنية "بشأن استقرار أمتنا ورفاهية شعبنا".

من جهته صرح زعيم قدامى محاربي زيمبابوي أكريس مصطفانغوا بأن الخطط الرامية إلى عزل موغابي ستمضي قدما وفقا لما هو مقرر لها.

وردا على كلمة موغابي قال مصطفانغوا إن المواطنين سينزلون إلى شوارع هراري يوم الأربعاء المقبل.

وفي وقت سابق أعلن حزب زانو الحاكم الإطاحة بموغابي من رئاسته بعد اجتماع لجنته المركزية، كما أعلن فصل زوجته غريس موغابي من عضويته.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق