نشاط روسي مكثف من أجل تسوية بسوريا

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تعقد اليوم الأربعاء في منتجع سوتشي الروسي قمة روسية تركية إيرانية لبحث التسوية في سوريا، وذلك بعد اتصالات دولية عديدة أجراها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عقب لقائه المفاجئ بنظيره السوري بشار الأسد.

وقال الكرملين إن بوتين أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس الأميركي دونالد ترمب أبلغه فيها بأبرز نتائج لقائه ببشار الأسد يوم الاثنين، وإن الأسد أكد "التزامه بالعملية السياسية وإجراء إصلاحات دستورية وانتخابات رئاسية وتشريعية".

من جهته، قال البيت الأبيض في بيان إن ترمب أكد في الاتصال المطول مع بوتين على ضرورة ضمان "الاستقرار في سوريا موحدة بعيدا عن التدخلات"، وإيجاد حل سلمي للحرب وإنهاء الأزمة الإنسانية والسماح للاجئين السوريين بالعودة إلى بلدهم.

لقاء الأسد
وقد أكد بوتين خلال لقائه بالأسد أن العملية العسكرية في سوريا "لمكافحة الإرهاب" أصبحت على وشك الانتهاء، واعتبر أن من الواجب المضي قدما في عملية التسوية السياسية تحت مظلة الأمم المتحدة.

وكان بوتين والأسد اجتمعا في سوتشي بحضور قادة وزارة الدفاع الروسية وهيئة الأركان العامة للقوات الروسية، وقال الكرملين إنهما بحثا عقد مؤتمر بشأن سوريا.

وتأتي قمة سوتشي قبل أيام من استئناف مفاوضات جنيف برعاية الأمم المتحدة.

من جانبه، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الثلاثاء إن القمة التي ستجمعه بنظيريه الروسي والإيراني في سوتشي ستكون مهمة جدا بخصوص مستقبل المنطقة.

وأضاف في الكلمة التي ألقاها أمام كتلة حزبه في البرلمان التركي أن "التطورات في سوريا والعراق أجبرتنا على بلورة طرق لإيجاد حلول للمسائل التي تهم تركيا عن قرب". واعتبر أن "العلاقة الوطيدة" التي أقامتها أنقرة مع موسكو أتت بنتائج مهمة.

اتصالات بوتين
من ناحية أخرى، قال الكرملين إن بوتين أجرى مساء الاثنين اتصالا هاتفيا بأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أطلعه فيه على التحضيرات للقمة الروسية التركية الإيرانية، وبحث معه الأزمة في سوريا والوضع في الشرق الأوسط والخليج.

وذكر الكرملين أيضا أن بوتين اتصل بالملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وأطلعه على نتائج محادثاته مع الأسد.

وفي السياق نفسه، قال الرئيس الروسي إن مبعوثه إلى سوريا ألكسندر لافرين تيف سيحضر ما يعرف بمؤتمر الرياض الثاني الذي يجمع أطيافا من المعارضة السورية اليوم.

من جهة أخرى، قالت رئاسة هيئة الأركان الروسية إن ما وصفتها بالمرحلة النشطة من العملية العسكرية في سوريا تشارف على الانتهاء بعد طرد تنظيم الدولة الإسلامية من آخر أهم معاقله داخل الأراضي السورية.

وأضافت في بيان لها اليوم أنه لا بد من تعزيز النجاحات العسكرية في سوريا وضمان عدم عودة الإرهابيين. وتابع البيان أنه بفضل جهود موسكو وطهران تكتمل جهود القضاء على الإرهابيين في منطقة البوكمال بمحافظة دير الزور.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق