بوتين: الاتهامات بدعم روسيا لترمب مفبركة

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس إن الاتهامات بتدخل روسيا في الانتخابات الأميركية "فُبركت" لتجريد الرئيس الأميركي دونالد ترمب من شرعيته، كما رفض سؤالا صحفيا بشأن تقييم ترمب كرئيس مثنيا بالوقت نفسه على إدارته.

وخلال مؤتمره الصحفي السنوي، قال بوتين إن ترمب يتعرض للتقييد فيما يتعلق بتحقيق أهداف تحسين العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا.

وعلق بوتين على الاتهامات بتدخل روسيا في دعم ترمب بالقول "هذا كله اخترعه أشخاص معارضون للرئيس ترمب، لكي يضفوا على عمله صبغة اللاشرعية" معربا عن استغرابه من هذه الاتهامات التي تضر بالأوضاع السياسية الداخلية لأميركا وتستنزف إمكانيات ترمب، وفق رأيه.

وأضاف الرئيس الروسي أن ممثلين عن حكومته التقوا فريق ترمب الانتخابي عام 2016، لكنه وصف ذلك بأنها "ممارسة دبلوماسية معتادة". وتابع "ما هي المخالفة في هذه الحالة؟ ولماذا تأخذ أبعاد تجسس؟".    

وعبر بوتين عن أمله في تحسن العلاقات بين البلدين، لكنه أشار إلى أن ذلك لن يكون ممكنا في الأجواء السياسية الأميركية الحالية.    

وردا على سؤال حول تقييمه أداء ترمب كرئيس، قال بوتين "لست أنا من يقيم الرئيس ترمب.. هذه مهمة ناخبيه والشعب الأميركي"، لافتا في الوقت نفسه إلى ما وصفها بإنجازات "جادة" حققتها إدارة ترمب مثل توسيع الأسواق، مما يدل على ثقة المستثمرين بـ الاقتصاد الأميركي، وفق قوله.

وفي آخر تطورات التدخل الروسي المحتمل بانتخابات الرئاسة الأميركية، كشفت مجلة ديلي بيست الأميركية أمس عن أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون اعترف في اجتماع أمام دبلوماسيين أميركيين بأن روسيا تدخلت فعلا، وهو ما سبق أن وصفه ترمب بأنه "أخبار مزيفة" تهدف لنزع الشرعية عن رئاسته.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق